قوات إسرائيلية في القدس -أرشيف
قوات إسرائيلية في القدس -أرشيف

أعلنت الشرطة الإسرائيلية الاثنين مقتل فلسطيني وإصابة آخر بجروح حاولا قتل عناصر في حرس الحدود في مخيم شعفاط بالقدس الشرقية.

وقالت الشرطة في بيان إن سيارة اقتربت مسرعة مساء الأحد من مجموعة من حرس الحدود وحاولت صدمهم ففتح عناصر في الشرطة النار وقتلوا أحد الراكبين فيما أصيب الآخر بجروح بالغة.

وأفادت بأن الحادث وقع خلال عملية للجيش في المخيم.

وأشار موقع صوت إسرائيل إلى أن الهجوم بالسيارة لم يسفر عن إصابة أي من أفراد القوة بأذى.

وقالت مصادر فلسطينية إن القتيل يدعى مصطفى نمر.

يذكر أن أعمال العنف التي اندلعت منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي بين الجانبين، أسفرت عن مصرع 223 فلسطينيا بينهم عربي إسرائيلي، فيما لقي 34 إسرائيليا مصرعهم إضافة إلى أميركيين اثنين وإريتري وسوداني.

المصدر: وكالات

 

جنود إسرائيليون في الضفة الغربية
جنود إسرائيليون في الضفة الغربية

قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيا بعد أن طعن أحد الجنود شمال الضفة الغربية الأربعاء.

وقال الجيش في بيان إن قواته كانت تطارد مجموعة من راشقي الحجارة كانوا في سيارة قرب مستوطنة يتسهار جنوب مدينة نابلس عندما خرج رجل من مركبة وطعن جنديا، مشيرا إلى أن جنديا أطلق النار على المهاجم وأرداه قتيلا.

ونقل الجندي إلى مستشفى لتلقي العلاج.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية من جانبها في بيان أنها أبلغت بمقتل الفلسطيني، مشيرة إلى أن هويته لم تعرف بعد.

وفي سياق متصل، اعتقلت القوات الإسرائيلية فتاة فلسطينية عند حاجز أبو الريش العسكري الإسرائيلي بالقرب من الحرم الإبراهيمي بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن.

المصدر: وكالات