طائرة أميركية من دون طيار
طائرة أميركية من دون طيار- أرشيف

أعلنت القيادة الوسطى الأميركية في بيان أصدرته الثلاثاء أن الطائرات الأميركية قصفت أهدافا لـ(تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية) في محافظة شبوة اليمينة وذلك في إطار جهود مكافحة الإرهاب.

وأشارت إلى أن ثلاث غارات أسفرت عن مقتل 13 من أفراد التنظيم وذلك خلال شهري آب/أغسطس الماضي وأيلول/سبتمبر الجاري.

وأوضحت أن أربعة أعضاء في التنظيم قتلوا في 24 آب/أغسطس، وثلاثة في 30 من الشهر ذاته، فيما قتل ستة آخرون في الرابع من أيلول/سبتمبر.

ورأت أن تلك الغارات تمثل "ضغطا مستمرا على الشبكة الإرهابية وتمنعها من إعداد وتنفيذ هجمات ضد المواطنين الأميركيين" وحلفاء الولايات المتحدة.

لكنها أشارت إلى أن التنظيم لا يزال يشكل خطرا كبيرا على المنطقة والولايات المتحدة.

وكان سبعة عناصر مسلحة في التنظيم قد لقوا مصرعهم في قصف لطائرة من دون طيار الأحد الماضي في مأرب اليمنية.

المصدر: وكالات

طائرة أميركية من دون طيار
طائرة أميركية من دون طيار

لقي سبعة عناصر في تنظيم القاعدة مصرعهم في قصف لطائرة من دون طيار يرجح أن تكون أميركية، استهدف ليل الأحد الاثنين منزلا في محافظة مأرب اليمنية.

وقال مسؤول أمني فضل عدم كشف اسمه إن الغارة الجوية استهدفت منزلا تحصن فيه عناصر القاعدة في مديرية الوادي بمحافظة مأرب، الواقعة شرق صنعاء.

وأوضح المصدر أن السبعة ينتمون إلى قبيلة وايله ويتحدرون من محافظة صعدة الشمالية، مرجحا أن تكون الطائرة المستهدِفة أميركية.

وتنفذ واشنطن منذ أعوام ضربات بواسطة طائرات كهذه ضد قياديين وعناصر ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

وتواصلت الضربات في ظل النزاع المستمر منذ 17 شهرا بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من تحالف تقوده السعودية، والحوثيين والموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

المصدر: وكالات