أطفال ضحايا الحرب في سورية -أرشيف
أطفال ضحايا الحرب في سورية -أرشيف

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الأربعاء إن حوالي 50 مليون طفل في العالم "اقتلعوا من جذورهم" بسبب إجبارهم على ترك منازلهم وبلدانهم جراء الحروب والعنف والاضطهاد.

وأعربت المنظمة في بيان عن قلقها إزاء 31 مليون طفل أصبحوا لاجئين و17 مليونا أصبحوا نازحين داخل بلادهم.

وقال المدير التنفيذي ليونيسف انتوني ليك إن العالم لن ينسى صورتي الطفل إيلان الذي ألقته الأمواج على الشاطئ بعد غرقه في البحر، أو وجه عمران الدامي الذي يعلوه الذهول وهو جالس في سيارة إسعاف بعد تدمير منزله.

وأشار إلى أن الطفلين يمثلان الملايين من الأطفال الذين يمرون بأوضاع مماثلة.

وتقدر الأمم المتحدة نزوح 28 مليون طفل من منازلهم لأسباب مختلفة، بينها الفقر والعنف.

المصدر: وكالات

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الثلاثاء إن هناك إمكانية للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف لإطلاق النار في سورية خلال الـ 24 ساعة المقبلة، معتبرا ذلك اختبارا لجدية الرئيس السوري بشار الأسد في الالتزام بهذا الاتفاق.

ورفض الجبير خلال مؤتمر صحافي في لندن أن يصف عمل الولايات المتحدة وروسيا للتوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار بالفاشل وإنما وصفه بالعمل المستمر، مشيرا إلى أن "تاريخ الأسد لا يبعث على التفاؤل بشأن تنفيذ أي اتفاق".

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية، من جهتها، على لسان متحدثها الرسمي مارك تونر الثلاثاء أنها تحقق تقدما في المحادثات مع روسيا بشأن التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار، مؤكدة في الوقت ذاته أنها لن تقبل "بأقل من اتفاق مثالي" يضمن نهجا واضحا لتحقيق وقف الأعمال القتالية في أرجاء سورية.

يذكر أن اتفاقا مماثلا تم في شباط/فبراير بوساطة وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف، كان قد تداعى في غضون أسابيع مع اتهام واشنطن قوات الأسد بانتهاك الاتفاق.

 

المصدر: رويترز