المرشحان الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب
المرشحان الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب

دافعت المرشحة الديموقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء مجددا عن استخدامها بريدا إليكترونيا خاصا خلال توليها وزارة الخارجية، وهي القضية التي أبرزها خصومها الجمهوريون في معاركهم مع المرشحة التي تنافس رجل الأعمال دونالد ترامب على الوصول إلى البيت الأبيض.

وقالت كلينتون لدى ظهورها في منتدى نظمته شبكة أن بي سي إنها "لم ترسل أو تستقبل رسائل تتعلق بوثائق مصنفة سرية".

وأضافت المرشحة خلال المنتدى الذي خصص لمناقشة قضايا الأمن القومي وشارك فيه ترامب لكن بشكل منفرد، أنها تشعر بالندم على التصويت لصالح حرب العراق عام 2003 عندما كانت سناتور عن ولاية نيويورك.

لكنها أشارت إلى أن منافسها كان يؤيد أيضا تلك الحرب.

ودافعت عن تأييدها لحرب ليبيا التي أطاحت معمر القذافي، وقالت إنها لم تكن ترغب في رؤية حرب أهلية هناك.

وكانت أحدث استطلاعات الرأي التي أجرتها شبكة سي أن أن الأربعاء قد أظهرت تقدم ترامب على كلينتون بنقطتين، وذلك للمرة الأولى.

من جانبه قال المرشح الجمهوري دونالد ترامب إنه مهيأ تماما للسلطة بفضل خبرته في عالم الأعمال، مشددا على عزمه إحداث تحول في العلاقات مع روسيا التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.

وأضاف ترامب "أعتقد أنني سأقيم علاقة جيدة جدا مع بوتين...كان زعيما، أكثر بكثير مما كان عليه رئيسنا"، مواصلا بذلك دفاعه عن الرئيس الروسي أكثر من السابق.

وعن رأيه في دخول الولايات المتحدة الحرب في العراق، أكد ترامب أنه كان ضد هذه الحرب تماما

المصدر: وكالات

 

المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب
المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب

قال المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب الأربعاء إنه سيأمر جنرالات الجيش الأميركي حال فوزه في الانتخابات، بتقديم خطة خلال 30 يوما لتدمير تنظيم الدولة الإسلامية داعش، متعهدا بزيادة كبيرة في ميزانية الدفاع.

وفي كلمة أمام أنصاره في فيلادلفيا شرق البلاد، اعتبر ترامب أن الجيش الأميركي "ضعف" لدرجة بات يحتاج فيها إلى تعزيزات كبيرة بمزيد من الجنود والطائرات والبوارج.

وتعهد الملياردير الأميركي ألا تكون الحرب ضد داعش تقليدية فقط وإنما "حربا عبر الإنترنت وحربا مالية وآيديولوجية".

ويقوم مشروع ترامب الذي قدمه لمناصريه على جيش قوامه 540 ألف جندي، و1200 طائرة مقاتلة على الأقل، و36 كتيبة من مشاة البحرية (المارينز) و350 بارجة وغواصة.

ولم يفوت ترامب في خطابه فرصة التعليق على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون قائلا إن "عملها في سورية والعراق وليبيا لم يخلف إلا الفوضى والألم والموت".

المصدر: أ ف ب