استنفار أمني في بلجيكا
استنفار أمني في بلجيكا- أرشيف

أعلنت السلطات البلجيكية الأربعاء أن مغربيا يقيم في البلاد بشكل غير شرعي (24 عاما) هاجم بسكين الأربعاء شرطيين، من دون أن يصيبهما بجروح.

وقالت متحدثة باسم نيابة بروكسل إن الشرطة تلقت بلاغا بوجود شخص يحمل سكينا، وعندما أراد شرطيان توقيفه سارع إلى طعنهما، مؤكدة أن أحدهما تعرض لسبع طعنات، فيما تلقى الآخر طعنة واحدة، لكنهما لم يصابا لارتدائهما السترة الواقية للرصاص.

وأشارت إلى أن المتهم صدر بحقه عدة أوامر بمغادرة البلاد، وأن لديه سجلا إجراميا يتعلق بارتكاب سرقات، لكن ليسه له ملف خاص بممارسة أنشطة إرهابية.

وستستجوب الشرطة المشتبه فيه لتقرر ما إذا كان سيحال على قاضي تحقيق.

وكان متشدد قد طعن شرطيين اثنين بسكين في محطة مترو بمنطقة بروكسل منذ حوالي شهرين.

واعتقلت السلطات البلجيكية نهاية الشهر الماضي خمسة أشخاص على ذمة التحقيق في تفجير وقع في المعهد الوطني لعلم التحقيق الجنائي والجريمة.

ولا تزال بلجيكا في حالة إنذار أمني منذ الهجمات التي شهدتها في 22 آذار/مارس الماضي في مطار بروكسل، والتي أوقعت 32 قتيلا وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

المصدر: وكالات

 

أعلنت النيابة البلجيكية الجمعة في بيان لها أن ثلاثة أشخاص أُوقفوا ليل الخميس في محيط العاصمة البلجيكية بروكسل لاستجوابهم في "إطار ملف للإرهاب".

وقال البيان إن الأشخاص الثلاثة هم وسيم أ.، وأسماء أ.، ومليكة ب.، وإنهم أُقتيدوا للاستماع إليهم" وسيبت قاض "الجمعة في إمكانية إبقائهم قيد التوقيف".

وجاء توقيف هؤلاء بعد تنفيذ الشرطة لثماني مذكرات دهم "بطلب من قاض للتحقيق متخصص في مكافحة الإرهاب" في مدن ليكن وأندرليخت وايفيري.