مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي
مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI جيمس كومي

قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي FBI جيمس كومي الخميس إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش سيظل مصدر تهديد للولايات المتحدة حتى بعد هزيمته في العراق وسورية.

وأشار خلال مؤتمر حول الاستخبارات عقد في واشنطن إلى أن داعش "سيسحق" في سورية والعراق، لكن مئات المقاتلين سينتقلون إلى أماكن أخرى في محاولة لنقل المعركة إليها.

وأضاف قائلا "أعتقد أن التهديد الذي سيكون مهيمنا خلال السنوات الخمس المقبلة بالنسبة للأف بي آي سيكون تداعيات سحق دولة الخلافة".

وأعرب كومي عن أمله في تعزيز التعاون بين أجهزة الاستخبارات في العالم فيما يخص تبادل المعلومات المتعلقة بمراقبة المتشددين العائدين من ميادين القتال في سورية والعراق.

وكان المسؤول الأميركي قد أكد في وقت سابق أن خطورة داعش لن تنتهي بالقضاء عليه في المناطق التي يسيطر عليها، ولكنها ستمتد إلى منع المقاتلين المتبقين من الوصول للولايات المتحدة وتهديد أمنها.

وقال إن هناك المئات من التحقيقات الجارية في جميع الولايات الأميركية حول مخططات إرهابية محتملة مستوحاة من التنظيم.

المصدر: وكالات

 

| Source: Courtesy Image

لا يتعدى معدل أعمارهم 26 سنة، بينهم 13 في المئة من النساء، وقد ألقي القبض على معظمهم قبل أن يلحقوا الأذى بأحد.

غير أن ثلاثة متشددين ضمن هذه المجموعة تمكنوا من قتل 60 شخصا.

هذا بعض ما يجمع الـ101 متهما بالتورط أو الانضمام لصفوف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في الولايات المتحدة، بحسب تقرير أصدره مركز الأمن القومي لكلية فوردهام للقانون.

قد لا نعرف الكثير عن نتائج عمل مكتب التحقيقات الفدرالي في الـ900 قضية التي أشار إليها سابقا مدير مكتب التحقيقات الفدرالية الأميركي جيمس كومي، إلا أن هذا التقرير يؤكد أن "الانطواء والتعطش للانتماء لقضية كبرى للقتال من أجلها، دفعت ثلث المتهمين موضوع التقرير لاعتناق التشدد".

وقد عبر 75 في المئة من هؤلاء عن عدم رضاهم عن المجتمع الأميركي.

وكان معظم هؤلاء يعيشون مع أهلهم أثناء تواصلهم مع التنظيمات الإرهابية، دون أن يكون تدخل العائلة ناجعا لردعهم، إلا في حالات معدودة، منها ما جرى مع أشر عبد خان من تكساس، الذي وصل إلى تركيا تمهيدا للقتال في صفوف داعش، لكنه عاد أدراجه بعد "أوهمته" عائلته بأن والدته مريضة.

وأفاد التقرير بأن 77 في المئة ممن تآمروا لشن هجمات على أهداف داخل الأراضي الأميركية، كانوا من حملة الجنسية الأميركية.

ولا يسجل بحسب التقرير أي سوابق إجرامية لـ72 في المئة من المتهمين، بينما يعاني ستة في المئة منهم من أمراض أو اضطرابات نفسية.

شاهد فيديو- ماذا تفعل لوحدث هجوم إرهابي:

​​

المصدر: تقرير مركز الأمن القومي لكلية فوردهام للقانون