قوات سعودية في موقع على الحدود السعودية-اليمنية، أرشيف
قوات سعودية في موقع على الحدود السعودية-اليمنية، أرشيف

هاجمت قوات موالية للحوثيين في اليمن قوات سعودية عبر الحدود في محافظة جازان جنوبي المملكة الخميس، حيث أعلن الجانبان انتصارهما في المناوشات وأصدرا أرقاما متضاربة عن أعداد القتلى والمصابين.

وحسب مصادر في التحالف، صدت القوات السعودية في منطقة جبل الدخان هجوما شنته قوات الحرس الجمهوري اليمنية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وقتلت نحو 25 وأصابت 30 آخرين.

وفي العاصمة اليمنية صنعاء، قال مسؤول حوثي إن الاشتباكات أسفرت عن استيلاء الحوثيين على الجبل ومنطقة تدعى الرميح، مضيفا أن قائد قوة سعودية للتدخل السريع قتل في المعارك.

يذكر أن صالح حليف لقوات جماعة أنصار الله الحوثي المدعومة من إيران والتي يحاربها التحالف الذي تقوده السعودية منذ آذار/مارس 2015 لمحاولة إعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة.

المصدر: رويترز

مسلحون مؤيدون لهادي خلال اشتباكات مع الحوثيين في تعز
مسلحون مؤيدون لهادي خلال اشتباكات مع الحوثيين في تعز

قتل 12 مسلحا من الحوثيين وقوات صالح وثلاثة من القوات المؤيدة للحكومة اليمينة الأربعاء في معارك بين الطرفين في جنوب غرب اليمن ، وفق ما أفادت به مصادر عسكرية.

وشنت القوات الحكومية هجوما على مواقع للحوثيين في منطقة كرش الواقعة بين محافظتي لحج وتعز فقتلت سبعة من مسلحي الحوثيين وصالح، بحسب ما أفاد به قائد محور العند العسكري والقائد الميداني لمعركة كرش فضل حسن.

وفي منطقة غير بعيدة عن كرش قتل خمسة من المسلحين الحوثيين في اشتباكات بمنطقة كهبوب الجبلية الواقعة إلى الجنوب الغربي لتعز والتي تخضع للقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي وبمشاركة واسعة من قوات التحالف الجوية والبرية.

وقال عبدالغني الصبيحي عقيد في القوات الموالية لهادي "صددنا هجوما كبيرا على كهبوب وتدخل طيران التحالف وشن ثماني غارات وتدخلت مدفعية التحالف في باب المندب وصددنا العدو وأجبرناه على التراجع".

وأفاد الصبيحي بمقتل ثلاثة من قوات هادي وجرح آخرين وأكد مقتل خمسة من الحوثيين وحلفائهم وجرح أكثر من 11 مسلحا.

وبدأ التحالف في آذار/مارس 2015 دعم الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذين سيطروا على صنعاء في أيلول/سبتمبر 2014.

 

المصدر: أ ف ب