مدخل أكاديمية الشرطة التي تعرضت للهجوم في باكستان
مدخل أكاديمية الشرطة التي تعرضت للهجوم في باكستان

لقي 60 شخصا على الأقل مصرعهم بعد أن اقتحم ثلاثة انتحاريين مدججين بالأسلحة ليل الاثنين-الثلاثاء أكاديمية للشرطة في مدينة كويتا جنوب غرب باكستان، قبل أن تجهز قوات الأمن على المهاجمين بعد مرور ثلاث ساعات على وصولها إلى الموقع.

وقال الجيش الباكستاني إن مهاجمين دخلوا قبل حلول منتصف الليل إلى مقر الكلية الواقعة على بعد نحو 20 كيلومترا إلى الشرق من كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان المضطرب، وشرعوا بإطلاق النار على المجندين، مشيرة إلى أن نحو 700 مجند كانوا في المكان، فر عدد كبير منهم مذعورا خلال الهجوم.

وأعلنت حكومة إقليم بلوشستان أن الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أدى أيضا إلى إصابة 118 شخصا بجروح.

وكانت كويتا قد شهدت هجوما في آب/أغسطس الماضي استهدف حشدا من المشيعين أمام مستشفى وأدى إلى مقتل 70 شخصا. وأعلن داعش أيضا مسؤوليته عن هذا الهجوم، لكن فصيل جماعة الأحرار التابع لحركة طالبان الباكستانية أعلن مسؤوليته عن نفس الهجوم.

المصدر: وكالات

قال مسؤولون الأربعاء إن الشرطة الباكستانية ألقت القبض على رجلين للاشتباه في توزيعهما منشورات لتنظيم الدولة الإسلامية داعش عقب مداهمة في مدينة بيشاور بشمال غرب البلاد، وسط مخاوف من شن التنظيم هجمات في باكستان.

وأكد الجيش الباكستاني الشهر الماضي أنه أحبط محاولات لداعش للتوسع في البلاد واعتقل أكثر من 300 شخص يشتبه في تخطيطهم لهجمات على أهداف حكومية ومدنية ودبلوماسية.