بوتين يسلم على قادة من الجيش
بوتين يسلم على قادة من الجيش

أكدت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن هيئة أركانها طلبت من الرئيس فلاديمير بوتين الإذن لاستئناف الضربات الجوية على المتشددين في شرق حلب السورية، بعد توقف دام 10 أيام.

وأشارت الوزارة، بحسب ما نقلته رويترز عن وكالة انترفاكس الروسية للأنباء، إلى أن "تزايد أنشطة المتشددين واستمرار سقوط قتلى من المدنيين يبرر هذا الطلب".

ولم ترد بعد أية أنباء عن احتمال موافقة بوتين على الطلب.

وقال الجنرال في هيئة الأركان الروسية سيرغي رودسكوي، في مؤتمر صحافي: "في حين يستمر قتل المدنيين (..) طلبنا من القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية استئناف الضربات الجوية في حلب الشرقية".

روسيا ترسل المدمرة سميتليفي إلى سورية

ومن جانب أخر، قالت صحيفة روسيسكايا غازيتا، الحكومية الروسية، إن روسيا أرسلت الجمعة المدمرة سميتليفي، التابعة لقواتها البحرية إلى سورية، للانضمام إلى مجموعتها القتالية الموجودة هناك لأشهر قليلة.

وأضافت الصحيفة أن المدمرة غادرت ميناء سيفاستوبول بشبه جزيرة القرم اليوم وسط احتفاء كبير.

وقالت روبتلي -وهي وكالة لأخبار الفيديو تمولها الحكومة الروسية- إن المدمرة ستتوجه أولا إلى ميناء بيريه اليوناني للمشاركة في حدث مرتبط بالعام الثقافي الروسي-اليوناني.

 

المصدر: رويترز/ وكالة الصحافة الفرنسية

لفت شنكر إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف بتشكيل حكومة جديدة، مصطفى الكاظمي، قام بعمل جيد في المخابرات العراقية الوطنية. 
لفت شنكر إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف بتشكيل حكومة جديدة، مصطفى الكاظمي، قام بعمل جيد في المخابرات العراقية الوطنية. 

ميشال غندور - واشنطن 

قال مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شنكر، إن الولايات المتحدة تتطلع إلى حكومة عراقية يمكنها العمل معها وأن تلبي مطالب الشعب العراقي وتكون حكومة ملتزمة بالإصلاح وتحارب الفساد وتقدر سيادة العراق. 

وأضاف شنكر  أن "تهديد إيران للقوات الأميركية في العراق لا يزال كبيرا".

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف بتشكيل حكومة جديدة، مصطفى الكاظمي، "قام بعمل جيد في جهاز المخابرات الوطني العراقي". 

وأشار أنه إذا كان الكاظمي "عراقيا وطنيا" و"التزم بضمان سيادة العراق وبمحاربة الفساد" فإن ذلك سيكون أمرا عظيما للعراق وللعلاقات بين البلدين.