بشار الأسد خلال لقائه بوتين في موسكو
بشار الأسد -أرشيف

أنحى الرئيس السوري بشار الأسد بالمسؤولية عما يحدث في بلاده، على الولايات المتحدة والإسلاميين المتشددين، وقال خلال لقاء مع شخصيات سياسية وإعلامية غربية إنه سيكون رئيسا حتى نهاية فترته الرئاسية في 2021، وفقا لما نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

وأوضح الأسد أن السبب الحقيقي وراء اتهامه شخصيا بقتل شعبه هو رغبة الغرب بإسقاطه: "أنا مجرد عنوان صحافي، أنا الرئيس الشرير، الرجل الشرير الذي يقتل الرجال الأخيار" بالنسبة للغرب وإعلامه.

ووعد الرئيس السوري ببزوغ عصر جديد من الانفتاح والشفافية في سورية وسيكون لكل سوري الحق في أن يكون "مواطنا كاملا بكل ما تعنيه هذه الكلمة"، يتابع الأسد.

وكشفت تقارير منظمات دولية أن أكثر من 400 ألف سوري قتلوا منذ 2011، وتم تشريد أكثر 11 مليون داخل سورية وخارجها.

 

المصدر: وكالات/ نيورك تايمز

الولايات المتّحدة البلد الأكثر تضرّراً في العالم على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً،
الولايات المتّحدة البلد الأكثر تضرّراً في العالم على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً،

سجّلت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء، لليوم الثالث على التوالي، أقلّ من 700 حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ خلال أربع وعشرين ساعة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي (الأربعاء 00,30 ت غ) الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ عدد الذين توفّوا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة بلغ 657 شخصاً، ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد إلى 98 ألفاً و875 شخصاً.

وبهذه الحصيلة تكون الولايات المتّحدة، البلد الأكثر تضرّراً في العالم من جراء جائحة كوفيد-19 على صعيد الإصابات والوفيات في آن معاً، باتت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ عتبة المئة ألف وفاة من جرّاء الوباء.

ومساء الإثنين سجّلت الولايات المتّحدة وفاة 532 شخصاً بالفيروس خلال 24 ساعة، علماً بأنّ حصيلة ضحايا كوفيد-19 في هذا البلد كانت تزيد عن ألفي وفاة يومياً خلال الفترة الممتدّة بين مطلع أبريل ومطلع مايو، ثم انخفضت في الأسابيع الثلاثة الأخيرة إلى ما دون الألفين، وفي بعض الأيام خلال هذه الفترة إلى ما دون الألف.

أما في ما يتعلّق بأعداد المصابين الجدد بالفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة، فأظهرت بيانات الجامعة أنّ حصيلة الإصابات اليومية ناهزت 18 ألف إصابة، ليرتفع بذلك العدد التراكمي للمصابين بالفيروس في الولايات المتحدة حتى مساء الثلاثاء إلى نحو 1,7 مليون شخص.