المدفعية التركية تقصف مواقع الأكراد شمال سورية.
المدفعية التركية على الحدود مع سورية_أرشيف

قصف الجيش التركي  71 هدفا تابعا لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سورية خلال الـ 24 ساعة الماضية، في تكثيف للضربات بعد أن أعلن التنظيم مسؤوليته عن تفجير وقع الجمعة في جنوب شرق البلاد.

وأدى القصف إلى مقتل خمسة من عناصر التنظيم، بينما قتل ثمانية آخرون بضربات شنها التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة، وفق ما أفاد به بيان للجيش التركي السبت.

وأوضح الجيش في البيان أن خمسة من المقاتلين السوريين الذين تدعمهم تركيا وجندي تركي واحد قتلوا أيضا.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجوم بسيارة ملغومة في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا الجمعة أسفر عن سقوط تسعة قتلى وإصابة أكثر من 100.

وتدعم تركيا مجموعة من السوريين العرب والتركمان في شمال سورية يشاركون في عملياتها بسورية والتي تطلق عليها اسم "درع الفرات".

المصدر: وكالات 

مسلحون من المعارضة السورية قرب حلب
مسلحون من المعارضة السورية قرب حلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس أن 11 مدنيا بينهم أربعة أطفال قتلوا في قصف لفصائل المعارضة على أحياء حلب الغربية.

وصعدت الفصائل المعارضة الخميس من هجوم كانت قد بدأته قبل أسبوع عند أطراف حلب الغربية استكمالا لجهودها الرامية لفك الحصار عن الأحياء الشرقية التي تحاصرها القوات النظامية منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا، قالت من ناحيتها، إن 12 مدنيا قد قتلوا  وأصيب أكثر من 200 بجروح في قصف للفصائل المعارضة على الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة الجيش في مدينة حلب السورية.

ويأتي التصعيد العسكري عشية هدنة أعلن عنها الجيش الروسي من جانب واحد لمدة  10 ساعات في مدينة حلب، وتهدف الهدنة، بحسب موسكو، الى إجلاء جرحى أو مدنيين ومقاتلين راغبين بالخروج من الأحياء الشرقية.

المصدر: أ ف ب