هيلاري كلينتون ودونالد ترامب
هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

مسافة قصيرة فصلت مكتبي التصويت اللذين اختارهما مرشحا الرئاسة الأميركية الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون الثلاثاء للإدلاء بصوتيهما.

فقد استهلت كلينتون يومها بالتوجه إلى مدرسة ابتدائية قرب منزلها في شاباكوا ضواحي نيويورك، لتدلي بصوتها مرفوقة بزوجها بيل كلينتون.

​​

​​​​ولقيت المرشحة الديمقراطية الترحيب من 150 شخصا كانوا بانتظارها في مكتب الاقتراع.

هيلاري كلينتون رفقة زوجها بيل

​​

 

 

مباشرة بعد إدلائها بصوتها، خاطبت كلينتون سكان ضاحيتها في مقابلة أجرتها مع محطة إذاعية، حيث تحدثت عن برنامجها وعن ترقبها لنتائج الاقتراع، بحسب ما ذكرت صحيفة بيبل الأميركية.

المرشحة الديمقراطية، ستتوجه بعدها إلى مانهاتن، في نيويورك، حيث من المنتظر أن تمضي بقية اليوم رفقة عائلتها. تواجدها بالمنزل لا يعني خلودها إلى الراحة، وفق تقارير إعلامية، بل ستجتمع مع مجموعة من الخبراء والمحللين الذين سيعملون على تزويدها بآخر الأخبار حول توجهات الناخبين وعن أخبار منافسها دونالد ترامب.

وفي المساء من المنتظر أن توجه كلينتون كلمة لمناصريها والشعب الأميركي للاحتفال بالنصر، في حال فوزها بسباق الرئاسة.

هيلاري كلينتون

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وفي وسط نيويورك، صوت صباح الثلاثاء المرشح الجمهوري، وكان غريم كلينتون مرفوقا بأفراد أسرته.

دونالد ترامب

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دونالد ترامب يدلي بصوته

​​

 

 

وعكس كلينتون، سيمضي ترامب الساعات المتبقية لإعلان النتائج، في برجه بنيويورك، وفي حال فوزه بمنصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية، سيخاطب أنصاره من منصة أعدت للاحتفال بفوزه، لا تبعد كثيرا عن منزله وسط مدينة نيويورك.

دونالد ترامب

​​

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ومباشرة بعد إدلائه بصوته، صرح ترامب لقناة فوكس نيوز الأميركية بأنه في حالة عدم فوزه بسباق الرئاسة، سيكون ما قام به طيلة أيام الحملة "مضيعة للوقت".

شاهد مقابلة دونالد ترامب مع قناة فوكس نيوز:

​​

وانفق المرشحان للانتخابات الرئاسية، هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، أزيد من مليار دولار في حملتهما الانتخابية، بحسب ما كشف عنه تقرير لـمركز النزاهة العامة.

المصدر: موقع راديو سوا/ صحف أميركية

 

 

 

 

 

شعار تسلا
شعار تسلا

أعلنت شركة تسلا للسيارات الكهربائية، الثلاثاء، إنها ستسرح "الموظفين غير الأساسيين"، وتجري تخفيضات على الرواتب، في الوقت الذي تغلق فيه مصانع الشركة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الشركة إنها تخطط لاستئناف عملياتها الطبيعية في 4 من مايو المقبل، مضيفة إن قراراتها هذه كانت جزءًا من "جهد أوسع لإدارة التكاليف وتحقيق الخطط طويلة المدى".

وقالت الشركة في مذكرة داخلية اطلعت عليها رويترز إن "رواتب موظفي تسلا ستنخفض ابتداء من 13 أبريل وستبقى التخفيضات سارية حتى نهاية الربع الثاني من العام"، وسيتم تخفيض رواتب العمال بنسبة 10٪، ورواتب المديرين بنسبة 20٪، ورواتب نواب الرئيس بنسبة 30%، بالنسبة للعاملين في الولايات المتحدة، وتخفيضات مشابهة بالنسبة للعاملين في الخارج.

وبينت أن "الموظفين الذين لا يستطيعون العمل من المنزل ولم يتم تكليفهم بالعمل الحرج في المصانع سيتم تسريحهم، مع احتفاظهم بمزايا الرعاية الصحية الخاصة بهم حتى استئناف الإنتاج".

ويعمل في مصنع تسلا الوحيد للسيارات في الولايات المتحدة أكثر من 10000 عامل، مع إنتاج سنوي يزيد عن 415000 وحدة.

وأعلنت شركة تسلا، الخميس، أن "شحنات سياراتها الكهربائية ارتفعت في الربع الأول من هذا العام بنسبة 40 بالمئة" مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت أسهم تسلا حوالي 13٪ بعد أن سجلت أرقام التسليم. لكن محللين يشيرون إلى أن هذه الأرقام هي لعمليات الشراء التي حصلت قبل انتشار فيروس كورونا، وتوقعوا أن تسجل الشركة تباطؤا في الفترة المقبلة.

لكن مبيعات سيارة السيدان الجديدة بلغت 367،500 على مستوى العالم في عام 2019، وبدا أن الشركة تتجه نحو عام لافت، إذ توقع المحللون أنها يمكن أن تحقق أول ربح سنوي لها في عام 2020.

وحاولت شركة تسلا طمأنة المستثمرين بأنها قادرة على تجاوز الأزمة، وأكدت الشهر الماضي أن لديها ما يكفي من السيولة النقدية للتعامل مع الوضع الحالي.