مظاهرة مناهضة لترامب في نيويورك
مظاهرة مناهضة لترامب في نيويورك

احتشد آلاف المحتجين على انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في عدة مدن أميركية لليلة الثالثة على التوالي.

وخرج الآلاف إلى شوارع ميامي وأتلانتا وفيلادلفيا ونيويورك وسان فرانسيسكو وكذلك في بورتلاند بولاية أوريغون معبرين عن غضبهم من تصريحات ترامب المثيرة للجدل في الغالب عن المهاجرين والمسلمين والنساء.

وفي وسط مدينة بورتلاند ألقى محتجون بأشياء على أفراد الشرطة المجهزين بأدوات مكافحة الشغب والذين ردوا برش رذاذ الفلفل وقنابل الصوت. وفي إحدى المراحل دفع أفراد الشرطة المحتجين بعيدا وألقوا فيما يبدو القبض على شخص واحد على الأقل وفقا لتغطية مؤسسة محلية تابعة لشبكة NBC.

وسار مئات المحتجين في شوارع لوس أنجليس وعرقلوا حركة المرور ملوحين بلافتات تعبر عن رفضهم لترامب وأخذوا يهتفون "نرفض الرئيس المنتخب" و"الشارع لمن؟ الشارع لنا".

وجرت تظاهرات أيضا في ديترويت (ميشيغان) ودالاس (تكساس) وممفيس (تينيسي) وأورلاندو (فلوريدا) ورالي (نورث كارولاينا).

إطلاق نار

وفي سياق متصل قالت الشرطة الأميركية إن شخصا أصيب بالرصاص خلال مظاهرة مناهضة لترامب في بورتلاند بولاية أوريغون السبت.

وقالت الشرطة عبر تويتر "على الجميع مغادرة المنطقة على الفور" وطلبت من أي شهود التقدم بإفاداتهم.

​​

​​

تحديث (3:15 بتوقيت غرينيتش)

استمرت المظاهرات الرافضة لفوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية الجمعة لليلة الثالثة على التوالي في نيويورك، حيث تجمع زهاء 1200 شخص في حديقة "واشنطن سكوير" داعين إلى الدفاع عن الحقوق والحريات.

وحمل المتظاهرون قرب قوس النصر في "واشنطن سكوير"، وهو مكان تتجمع فيه كل الحركات المدنية منذ ستينات القرن الماضي، لافتات كتبوا عليها "جدارك لن يعوق مسيرتنا" و"الحب يغلب الكراهية".

ولوح البعض بالعلم المكسيكي، فيما حمل آخرون صورا لهيلاري كلينتون، في مسيرة سلمية شارك فيها أطفال. وردد الحشد "هذا ليس رئيسنا! هذا ليس رئيسنا!".

وتم تنظيم مسيرات كثيرة في مدن أميركية عدة منذ الاقتراع الرئاسي الثلاثاء، احتجاجا على نتائج الانتخابات.

المصدر: وكالات

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر
جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

قالت هيئة الشرطة في بورتلاند بولاية أوريغون الجمعة إنها اضطرت إلى استعمال الرصاص المطاطي لتفريق المظاهرات التي اندلعت لليوم الثاني في المدينة احتجاجا على انتخاب دونالد ترامب.

وأكدت الشرطة في تغريدة على تويتر أن محتجين ألقوا أشياء على الشرطة في المدينة وألحقوا أضرارا بموقف للسيارات.

​​

​​

تحديث (6:28 بتوقيت غرينيتش)

تظاهر آلاف لليلة الثانية على التوالي، في عدد من المدن الأميركية مساء الخميس احتجاجا على فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية.

وفي لوس أنجليس، تجمع مئات الطلاب في حرم جامعة "كاليفورنيا، لوس أنجليس" رافعين لافتات كتب عليها "تخلوا عن ترامب" و"الحب ينتصر على الكراهية".​

​​

وكان هذا الحرم الجامعي قد شهد فور الإعلان عن فوز ترامب  أولى التظاهرات الاحتجاجية.

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

​​

وفي سان فرانسيسكو، احتشد حوالى ألف شاب وشابة، غالبيتهم من تلامذة الثانويات، في مسيرة احتجاجية انطلقت من الحي المالي نحو مبنى البلدية. وردد المتظاهرون الذين قطعوا السير شعار "هذا ليس رئيسنا".​

​​

وفي ضاحية نيويورك تجمع حوالى 200 شخص في ميدان واشنطن في غرينويتش فيليج للاحتجاج على فوز ترامب.

وشهدت شهدت مدينة بالتيمور الواقعة إلى الجنوب على الساحل الشرقي بدورها تظاهرة شارك فيها مئات الطلاب.

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

​​

وبحسب وسائل إعلام أميركية فقد شهدت مدن عديدة في ولاية تكساس تظاهرات مماثلة.

وعلق ترامب على التظاهرات قائلا في تغريدة "لقد اجريت للتو انتخابات رئاسية مفتوحة وناجحة. الآن نزل متظاهرون محترفون للاحتجاج بتحريض من وسائل الإعلام. هذا ظلم".

​​

​​

ونزل عشرات الآلاف مساء الأربعاء للتظاهر في كل أنحاء البلاد، من نيويورك إلى لوس أنجليس وأمام البيت الأبيض للاحتجاج على انتخاب ترامب والتنديد بآرائه التي يرون أنها تنم عن "عنصرية وتمييز حيال النساء وكره للأجانب".

المصدر: وكالات