ميت رومني
ميت رومني

أفادت وسائل إعلام أميركية عدة بأن الرئيس المنتخب دونالد ترامب سيلتقي في عطلة نهاية الأسبوع المرشح الجمهوري الذي هزمه باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية في 2012 ميت رومني وذلك لاستعراض إمكانية تعيينه وزيرا للخارجية.

واكتفت شبكة CNN بالقول إن ترامب سيلتقي في عطلة نهاية الأسبوع رومني الحاكم السابق لولاية ماساتشوسيتس والذي كان خلال حملة الانتخابات الرئاسية أحد أشد منتقدي ترامب.

أما شبكة NBC نيوز فقالت إن رومني دخل بورصة الأسماء المرشحة لتولي حقيبة الخارجية. وأكد هذه المعلومة بشكل غير مباشر السناتور عن ولاية ألاباما جيف سيشنز الذي يتردد اسمه كثيرا لتولي إحدى الحقائب الأساسية في الإدارة المقبلة.

وقال سيشنز لدى خروجه من برج ترامب، مقر الرئيس المنتخب في حي مانهاتن في تصريح للصحافيين "أعتبره أمرا جيدا أن يلتقي الرئيس المنتخب أناسا من أمثال ميت رومني".

وأضاف "هناك الكثير من الأشخاص الموهوبين الذين يجب أن يكون ترامب على علاقة جيدة بهم. وأعتقد أن رومني سيكون قادرا على إنجاز أمور كثيرة. أنا واثق من أنه أحد الأشخاص المقترحة أسماؤهم، ولكن ترامب هو من سيقرر في النهاية".

المصدر: وكالات

مايكل فلين لحظة وصوله إلى برج ترامب في نيويورك للقاء فريق ترامب
مايكل فلين لحظة وصوله إلى برج ترامب في نيويورك للقاء فريق ترامب

عرض الرئيس المنتخب دونالد ترامب على الجنرال المتقاعد مايكل فلين تسلم مهام مستشار الأمني القومي في البيت الأبيض في إدارته الجديدة التي ستبدأ في كانون ثاني/يناير القادم، وفق ما أفاد به مسؤول كبير في فريق ترامب.

ورد المسؤول على سؤال حول التوقعات بقبول فلين المنصب قائلا "عندما يطلب رئيس الولايات المتحدة منك الخدمة، فهناك جواب واحد فقط".

وعمل فلين مديرا لوكالة استخبارات وزارة الدفاع  قبل أن ينهي خدمته العسكرية ويحال إلى التقاعد.

وقدم فلين استشارات في قضايا الأمن القومي لترامب خلال حملته الانتخابية.

   

المصدر: رويترز