قادة دول التعاون الخليجي في اجتماع سابق، أرشيف
قادة دول التعاون الخليجي في اجتماع سابق، أرشيف

جدد رؤساء مجالس دول الخليج الأربعاء رفضهم لقانون العدالة ضد رعاة الإرهاب "جاستا" الذي أقره الكونغرس الأميركي، مؤكدين دعمهم "التام والمطلق" للسعودية ضد كل ما يمس استقرارها، بحسب ما أوردت وكالة أنباء البحرين.

وفي ختام اجتماعهم في المنامة الأربعاء، أصدر رؤساء مجالس الشورى والنواب والأمة في دول التعاون الخليجي بيانا دعوا فيه الرئاسة الأميركية الجديدة إلى "تجديد" استخدام الفيتو ضد هذا القانون لمخالفته "الواضحة والصريحة" للقانون الدولي.

وحذر البيان المجتمع الدولي مما وصفها "التبعات السيئة" لقانون جاستا على "الثقة بين الدول وتهديد التحالفات القائمة لمكافحة الإرهاب".

يذكر أن الكونغرس الأميركي أبطل في أيلول/سبتمبر فيتو الرئيس باراك أوباما ضد إقرار قانون جاستا الذي يسمح للمواطنين الأميركيين بمقاضاة السعودية على خلفية هجمات 11 أيلول/سبتمبر.

 

المصدر: وكالة أنباء البحرين

 

مستثمر في سوق العملة السعودي في العاصمة الرياض، أرشيف
مستثمر في سوق العملة السعودي في العاصمة الرياض، أرشيف

بين التفاؤل والحذر بشأن مستقبل العلاقات بين المملكة السعودية والولايات المتحدة بعد فوز الرئيس المنتخب دونالد ترامب، تبقى الكثير من المواضيع الشائكة بين البلدين محط نقاش وعلى رأسها قانون جاستا.

الموقف الرسمي

فعلى الصعيد الرسمي، وبغض النظر عن الانتقادات التي وجهها ترامب خلال الانتخابات إلى السعودية، أرسل الملك سلمان بن عبد العزيز برقية تهنئة بعد ساعات من إعلان الفوز، أشاد فيها بـ"العلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين الشقيقين".

وأعقبت تلك البرقية ثانية مماثلة من ولي ولي العهد محمد بن سلمان وثالثة من ولي العهد محمد بن نايف، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وفي تصريحات له هذا الأسبوع لشبكة NBC News الأميركية، قال سداد الحسيني النائب التنفيذي السابق لرئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، إن ترامب "رجل أعمال، يعرف كيف يعقد الصفقة".

بينما تبنت عضوة مجلس الشورى السعودي هدى الحليسي "موقفا أكثر حذرا بانتظار معطيات أخرى"، كما نقلت عنها شبكة NBC.

جاستا والحرب على الإرهاب

يذكر أنه وبعد إعلان نتائج الانتخابات بوقت قصير، صرح مسؤولون في الكونغرس الأميركي، كان ضمنهم قادة من الحزب الجمهوري، بضرورة إدخال تغييرات على قانون محاسبة رعاة الإرهاب (جاستا) بهدف حماية القوات الأميركية حول العالم، وفق موقع CNN Money.

بينما رأى أعضاء آخرون من الحزب الجمهوري أيضا أن من شأن القانون التأثير سلبا على الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الإرهاب في حال زعزعة الشراكة مع الدول الحليفة لها في تلك الحرب في إشارة للسعودية، كما ذكر الموقع الجمهوري بيرنغ دريفت.

جاستا والاستثمارات السعودية

في المقابل، عكست تصريحات حاكم بنك السعودية المركزي أحمد الخليفي "ارتياحا" فيما يخص مستقبل استثمارات السعودية في الولايات المتحدة، وفق CNN Money، حيث قال "ليس هناك ما يدفعنا للقلق بشأن قانون جاستا. استثمارات المملكة في الولايات المتحدة تتمتع بحصانة سيادية وليس ثمة ما يستدعي القلق".

تجدر الإشارة إلى أن ترامب انتقد بشدة فيتو الرئيس باراك أوباما ضد قانون جاستا في أيلول/سبتمبر واصفا قراره ذاك "بالمخجل"، حسب موقع بوليتيكو.

المصدر: موقع الحرة