قاطنون في حلب الشرقية
قاطنون في حلب الشرقية

اقترحت روسيا إقامة أربع ممرات إنسانية إلى أحياء حلب الشرقية للسماح بدخول المساعدات وإجلاء مئات الحالات الطبية الطارئة، وفق الأمم المتحدة. 

وقال رئيس مجموعة العمل حول المساعدة الإنسانية في سورية التابعة للأمم المتحدة يان إيغلاند في مؤتمر صحافي الخميس، إن موسكو أبدت رغبة في التعاون مع المنظمة الدولية لإجلاء المدنيين من الجزء الشرقي الخاضع لسيطرة فصائل المعارضة.

وأضاف أن الممرات المقترحة يمكن أن تستخدم أيضا لنقل أدوية ومواد طبية وغذائية، مذكرا بأن هذا الأمر لا يمكن أن ينجح "إلا إذا احترمته جميع الأطراف المسلحة".

وأفاد المبعوث الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا الخميس بأن نحو 30 ألفا من سكان حلب الشرقية تمكنوا من الخروج ويتلقون الآن المساعدات.

وكانت موسكو قد أعلنت في السابق اتفاقات هدنة أحادية الجانب، لكن الأمم المتحدة لم تستخدمها "بسبب عدم وجود ضمانات أمنية".

المصدر: وكالات

شهدت مدينة حلب السورية الأربعاء مقتل 29 شخصا في قصف متبادل طال الأحياء الشرقية والغربية، فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بنزوح أكثر من 50 ألف شخص من الأحياء الشرقية إلى مناطق سيطرة الحكومة.