مقر شركة ياهو
مقر شركة ياهو

أعلنت مجموعة الإنترنت الأميركية "ياهو" الأربعاء أنها اكتشفت حديثا تعرضها لعملية قرصنة في العام 2013 طالت بيانات أكثر من مليار حساب لمستخدميها، مشيرة إلى أن هذا الهجوم مختلف عن ذاك الذي طال نصف مليار حساب في 2014.

وقالت المجموعة في بيان إن "ياهو تظن أن طرفا ثالثا غير مصرح له سرق في آب/أغسطس 2013 بيانات مرتبطة بأكثر من مليار حساب مستخدم".

وأضاف البيان أن ياهو تعتقد أن هذا الحادث منفصل على الأرجح عن ذاك الذي كشفت عنه الشركة في 22 أيلول/سبتمبر 2016.

ويمكن لهذا النبأ أن يشكل نكسة قوية لمجموعة الإنترنت التي تواجه صعوبات مالية وتسير نحو بيع خدماتها الأساسية لمجموعة فيريزون مقابل 4.8 مليار دولار.

وكانت ياهو قد أعلنت في نهاية أيلول/سبتمبر أنها كانت ضحية هجوم معلوماتي ضخم في نهاية 2014 طال حسابات 500 مليون مستخدم.

وأوضحت يومها أن عمليات القرصنة شملت بيانات شخصية وأسماء وتواريخ ميلاد وعناوين إلكترونية وأرقام هاتفية وكلمات سر، ولكنها لم تطل البيانات المصرفية للمستخدمين.

ولم تكن تلك أيضا المرة الأولى التي تتعرض فيها "ياهو" لاختراق لقاعدة بياناتها، ففي سنة 2012 نجح قراصنة معلوماتية في سرقة كلمات السر وأسماء المستخدمين لـ453 ألف حساب.

المصدر: وكالات

شعار ياهو
شعار ياهو

كشف موظفون سابقون في شركة ياهو أنها فحصت مئات الملايين من الرسائل الواردة إلى مستخدميها إما بطلب من وكالة الأمن القومي الأميركية أو بطلب من مكتب التحقيقات الفدرالي.

وحسب تقرير لوكالة رويترز فإن ياهو كانت تبحث في كلمات أو جمل تتضمنها الرسائل الواردة على بريد ياهو، لكن من دون أن تعرف ما هي تلك الكلمات أو الجمل.

ولم يكشف التقرير عن الأشياء التي كان يبحث عنها مكتب التحقيقات الفدرالي " أف بي آي" أو وكالة الأمن القومي، بينما التزمت ياهو الصمت حول مضامين ما تداولته الصحافة الأميركية بشكل واسع منذ مساء الثلاثاء.

واكتفت الشركة في ردها على بريد لموقع "USA TODAY"بالقول إنها "ملتزمة بقوانين الولايات المتحدة."

وفي حال صح ما جاء في التقرير، فستكون هذه أول حالة من نوعها في الولايات المتحدة تسمح فيها شركة معلومات لنفسها بالبحث في كل رسائل البريد الواردة إلى زبنائها وليس فقط مراقبة عينات محددة من الرسائل أو البحث في الرسائل المخزنة.

ونفت شركتا ميكروسوفت وغوغل أن تكونا قد قامتا بمثل ما يفترض أن ياهو قامت به.

المصدر: رويترز/ وسائل إعلام أميركية