رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن
رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن

أكدت الحكومة الاسكتلندية الأحد أنها ستنشر الأسبوع الجاري مقترحات بشأن كيفية البقاء في السوق الأوروبية الموحدة بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي تفاديا لكارثة وطنية بسبب خروج صعب من الاتحاد.

وقال مايكل راسل وزير المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي في الحكومة الاسكتلندية "في ظل التزامنا بدراسة جميع الخيارات لحماية مصالح اسكتلندا سنطرح مقترحات حل وسط للتخفيف من حدة مخاطر الانفصال البريطاني وإن لم تكن ستمنحنا كل المزايا التي تنطوي عليها عضوية الاتحاد الأوروبي".

وأضاف أن محور بلاده هو إطار عمل للحفاظ على موقع اسكتلندا في السوق الأوروبية الموحدة، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطة ستواجه "تعقيدات" ولكن "خروجا صعبا" من الاتحاد الأوروبي يهدد بضياع 80 ألف وظيفة في اسكتلندا على مدى عقد.

وتابع قائلا "ستكون كارثة وطنية لاسكتلندا. الخروج من الاتحاد الأوروبي يمثل تحديا غير مسبوق للجميع وفي ظل حسن النوايا السياسية من جميع الأطراف ورغبتنا في التعاون يمكن أن تقدم هذه المقترحات حلا لاسكتلندا".

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد أكدت أنها ستبدأ الإجراءات الرسمية للخروج من الاتحاد الأوروبي بموجب المادة 50 بحلول نهاية آذار/مارس لتبدأ محادثات الانفصال التي تستغرق عامين.

وصوتت بريطانيا ككل على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى في 23 حزيران/يونيو، في حين أيدت اسكتلندا بقوة البقاء في الاتحاد.

المصدر: وكالات

قالت رئيسة الوزراء الاسكتلندية نيكولا ستيرغن الأحد إن إجراء استفتاء جديد على استقلال اسكتلندا "مرجح بشدة" قبل 2020 وذلك بعدما اختار البريطانيون الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وردا على سؤال لقناة ITV عما إذا كانت تتوقع إجراء استفتاء ثان في اسكتلندا، قالت ستيرغن "اعتقد أنه أمر مرجح بشدة في ضوء الموقف الذي نحن فيه. إن ما حدث منذ ذلك الحين ربما جعلني أعتقد ذلك بدرجة أكبر مقارنة باليوم التالي للاستفتاء".