حافلات إجلاء قاطني حلب الشرقية
حافلات إجلاء قاطني حلب الشرقية

بلغ عدد المدنيين ومقاتلي فصائل المعارضة الذين تم إجلاؤهم من الأحياء الشرقية لمدينة حلب منذ الخميس الماضي 25 ألفا، حسبما أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الثلاثاء، فيما قالت تركيا إن عددهم بلغ أكثر من 37 ألفا.

ومن المقرر أن تتواصل عمليات الإجلاء الثلاثاء، حسب الصليب الأحمر الذي لم يشر إلى العدد الذي ظل حتى صباح الثلاثاء عالقا في الجيب الخاضع للمعارضة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من جانبه إن عدد الأشخاص الذين نقلوا من الأحياء الشرقية لحلب تجاوز الـ37500، موضحا في حسابه على تويتر أن الأربعاء هو الموعد المقرر لإنهاء جميع عمليات الإجلاء.

ولا يزال الآلاف من السكان المحاصرين، وبينهم عدد كبير من الأطفال والنساء، بانتظار الخروج من المدينة.

  • مراقبون إلى حلب

وفي السياق ذاته، قالت الأمم المتحدة الثلاثاء إن الحكومة السورية وافقت على إرسال 20 من موظفي بعثتها في دمشق إلى حلب للإشراف على عمليات الإجلاء.

وأوضحت المنظمة الدولية أن هؤلاء المراقبين سيتوجهون إلى حلب في أسرع وقت ممكن.

وكان مجلس الأمن قد صوت بالإجماع الاثنين على مشروع قرار ينص على إرسال مراقبين دوليين إلى حلب، لمراقبة الوضع هناك والتأكد من عدم وقوع انتهاكات خلال عملية إجلاء المدنيين من الأحياء الشرقية.

المصدر: وكالات

مدنيون فروا من المعارك في حلب
مدنيون فروا من المعارك في حلب

بدأ وزراء خارجية الدول العربية الاثنين اجتماعا طارئا في مقر الجامعة العربية بالقاهرة لمناقشة تطورات الأوضاع في سورية خاصة المأساة الإنسانية في مدينة حلب.

ويناقش المشاركون في الاجتماع التداعيات الخطيرة للصراع المسلح فى حلب على الأوضاع الإنسانية للسكان المدنيين هناك.

ويقدم الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط خلال الاجتماع تقريرا حول جهود الجامعة العربية ومساعيها مع مختلف الأطراف المعنية بشأن تطورات الأوضاع فى سورية.

تحديث: 20:36 تغ

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا استثنائيا في القاهرة الاثنين لبحث تطورات الوضع في حلب السورية وسبل توفير ممرات آمنة لإغاثة المدنيين المحاصرين فيها، وذلك فيما أقر مجلس الأمن قرارا لإرسال مراقبين دوليين إلى المدينة. 

وقالت مصادر دبلوماسية إن دول الخليج ستتقدم بمشروع قرار في الجامعة العربية يعتبر العمليات العسكرية التي تقودها القوات النظامية في حلب "جرائم حرب".

ويدعو مشروع القرار الخليجي أيضا مجلس الأمن إلى العمل على وقف شامل لإطلاق النار في سورية، واستئناف العملية السياسية.

وما زالت عمليات إجلاء المقاتلين والمدنيين من حلب مستمرة ، إذ خرج نحو 20 ألف شخص حتى الآن، وفقا لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

​​المصدر: راديو سوا