حافلات تجلي المدنيين من شرق حلب
حافلات تجلي المدنيين من شرق حلب

تتواصل الخميس آخر مراحل عملية إجلاء المدنيين والمقاتلين التي استمرت خلال الليل، من آخر جيب تسيطر عليه الفصائل المعارضة في مدينة حلب.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية انجي صدقي "استمرت العملية خلال الليل". وأضافت "نتوقع خروج عشرات الحافلات والسيارات الخاصة اليوم الخميس على أن تستمر العملية حتى المساء".

وأضافت صدقي أن الصليب الأحمر يتوقع خروج آخر القافلات خلال ليل الخميس، مشيرة إلى أن عملية الإجلاء قد تنتهي ليلا.

ومنذ بدء عملية الإجلاء التي تم التوصل إليها بموجب اتفاق روسي تركي إيراني، بشكل متقطع الخميس، أحصت اللجنة الدولية للصليب الأحمر خروج نحو 30 ألف شخص من شرق حلب. وأكدت إجلاء كل الجرحى والمرضى من ذوي الحالات الحرجة خلال الأيام الأخيرة.

ولم تتوفر أي إحصاءات من أي جهة رسمية حول عدد الأشخاص الذين ما زالوا محاصرين وينتظرون إجلاءهم.

وأكد أحمد الدبيس رئيس وحدة الأطباء والمتطوعين الذين ينسقون عملية الإجلاء من شرق حلب أن 400 سيارة وآلية خاصة بينها شاحنات وحافلات صغيرة خرجت خلال الليل وحتى ساعات الصباح الأولى.

وعند انتهاء عمليات الإجلاء، يفترض أن يعلن الجيش السوري استعادته مدينة حلب بالكامل.

المصدر: وكالات

حافلات إجلاء قاطني حلب الشرقية
حافلات إجلاء قاطني حلب الشرقية

بلغ عدد المدنيين ومقاتلي فصائل المعارضة الذين تم إجلاؤهم من الأحياء الشرقية لمدينة حلب منذ الخميس الماضي 25 ألفا، حسبما أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الثلاثاء، فيما قالت تركيا إن عددهم بلغ أكثر من 37 ألفا.

ومن المقرر أن تتواصل عمليات الإجلاء الثلاثاء، حسب الصليب الأحمر الذي لم يشر إلى العدد الذي ظل حتى صباح الثلاثاء عالقا في الجيب الخاضع للمعارضة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من جانبه إن عدد الأشخاص الذين نقلوا من الأحياء الشرقية لحلب تجاوز الـ37500، موضحا في حسابه على تويتر أن الأربعاء هو الموعد المقرر لإنهاء جميع عمليات الإجلاء.

ولا يزال الآلاف من السكان المحاصرين، وبينهم عدد كبير من الأطفال والنساء، بانتظار الخروج من المدينة.

  • مراقبون إلى حلب

وفي السياق ذاته، قالت الأمم المتحدة الثلاثاء إن الحكومة السورية وافقت على إرسال 20 من موظفي بعثتها في دمشق إلى حلب للإشراف على عمليات الإجلاء.

وأوضحت المنظمة الدولية أن هؤلاء المراقبين سيتوجهون إلى حلب في أسرع وقت ممكن.

وكان مجلس الأمن قد صوت بالإجماع الاثنين على مشروع قرار ينص على إرسال مراقبين دوليين إلى حلب، لمراقبة الوضع هناك والتأكد من عدم وقوع انتهاكات خلال عملية إجلاء المدنيين من الأحياء الشرقية.

المصدر: وكالات