مبنى وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن
مبنى وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن

حذرت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة الأميركيين المسافرين إلى كل من مصر والأردن من خطر وقوع عمليات إرهابية تقوم بها جماعات متشددة، مشيرة إلى عدد من التفجيرات والهجمات التي شهدها البلدان في الآونة الأخيرة.

مصر

وذكرت الخارجية الأميركية في تحذيرها الخاص بمصر عددا من التفجيرات وقعت في كانون الأول/ديسمبر الجاري، بينها الهجوم الذي استهدف كنيسة بالقاهرة وأسفر عن مقتل 25 شخصا على الأقل.

وقالت الوزارة إنه على الرغم من قيام مصر بتعزيز التواجد الأمني في المواقع السياحية بما في ذلك في الأقصر وأسوان، لا يزال خطر وقوع هجمات إرهابية في أي مكان في البلاد قائما.

وأضافت أن على الأميركيين "تجنب السفر إلى الصحراء الغربية، وخارج منتجع شرم الشيخ في شبه جزيرة سيناء".

الأردن

وحذرت واشنطن أيضا مواطنيها المسافرين إلى الأردن من تهديدات الجماعات المتشددة بعد هجومين وقعا هناك في الفترة الماضية.

وقد لقي حوالي 12 شخصا مصرعهم بينهم سائحة كندية في هجومين لمتشددين وقعا هذا الأسبوع في مدينة الكرك بجنوب الأردن.

وقالت الوزارة إن منظمات إرهابية عبرت عن رغبتها في تنفيذ هجمات تستهدف المواطنين الأميركيين والغربيين في الأردن.

يشار إلى أن الولايات المتحدة سبق لها أن حذرت مواطنيها من السفر إلى تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشل الذي شهدته البلاد في تموز/يوليو الماضي.

المصدر: رويترز

منذ عام 2014 قتلت غارات سلاح الجو الملكي البريطاني أكثر من 4000 عنصرا من داعش في العراق وسوريا
منذ عام 2014 قتلت غارات سلاح الجو الملكي البريطاني أكثر من 4000 عنصرا من داعش في العراق وسوريا

نفذ سلاح الجو الملكي البريطاني أربع غارات جوية ضد أهداف تابعة لتنظيم داعش في العراق، بعد أن كثف مسلحو التنظيم هجماتهم في ظل انشغال قوات الأمن العراقية بجائحة كورونا.

وتأتي الضربات بعد عمليتين مماثلتين جرتا في أبريل الماضي، وكانتا أول نشاط من نوعه للمملكة المتحدة في العراق منذ نحو سبعة أشهر.

وتم تنفيذ غارات مايو بواسطة طائرات من دون طيار من طراز "RAF" ومقاتلات متعددة المهام من نوع " Typhoon"، وفقا لصحيفة "ذي صن" البريطانية.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس في بيان إن قوات بلاده تواصل دعم حرب الحكومة العراقية ضد الجماعات الإرهابية"، مشيرا إلى أن "هذه الضربات هي مثال آخر على الكيفية التي تحمي بها القوات المسلحة البريطانية أمتنا وحلفائنا من جميع أولئك الذين يسعون إلى إلحاق الأذى بنا."

وكشفت وزارة الدفاع البريطانية أن طائرة بدون طيار دمرت مخبأ لتنظيم داعش شمال العراق في 8 مايو، وبعد يومين استهدفت طائرتان مقاتلتان أهدافا في نفس المنطقة.

وفي 13 مايو، استهدفت طائرات من دون طيار مخبأين لتنظيم داعش، وبعدها بعشرة أيام تمكنت من قتل مجموعة من عناصر داعش في ضربة مماثلة.

ونشرت الصحيفة مقطعا مصورا يظهر لحظة استهداف مواقع تابعة لتنظيم داعش في منطقة بيجي شمال بغداد.

وذكرت الصحيفة أن طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني كانت قد شنت غارات الشهر الماضي اسفرت عن مقتل نحو عشرة مسلحين وتدمير ستة كهوف يستخدمها عناصر داعش في شمال العراق.

ومنذ عام 2014 قتلت غارات سلاح الجو الملكي البريطاني أكثر من 4000 عنصرا من داعش في العراق وسوريا، وفقا لصحيفة "ذي صن".