آثار سقوط الرافعة في الحرم المكي
آثار سقوط الرافعة في الحرم المكي

كشفت تحقيقات في حادث سقوط رافعة الحرم المكي العام الماضي، والذي أدى إلى مصرع وإصابة المئات، أن الرافعة كانت تعمل "بلا ترخيص"، حسب ما نشرت صحيفة عكاظ.

ونقلت الصحيفة عن مصادر القول إن المتهمين في القضية وهم مختصون بوسائل السلامة أدلوا بتلك الاعترافات.

وأضافت أن العاملين في مكان الحادث " لم يكن لديهم اطلاع كاف على كتيب التشغيل وبعضهم لم يطلعوا عليه بتاتا".

وقسمت المحكمة القضية إلى ثلاث تهم، الأولى تتعلق بمخالفة أنظمة واشتراطات السلامة، والثانية الإهمال والتقصير وعقوبتها تعزيرية تقدرها المحكمة، والتهمة الثالثة التسبب في إزهاق أرواح، وتخريب ممتلكات عامة وخاصة وهي تهم يقابلها الدية والغرامات والتعويضات.

وقتل 107 أشخاص على الأقل وأصيب 238 آخرون عندما سقطت الرافعة في باحة المسجد الحرام بمدينة مكة المكرمة خلال موسم الحج في 2015.

ورفع المحققون في وقت سابق من هذا العام القضية إلى المحكمة الجنائية في مكة بعد تحقيقات استمرت ثمانية أشهر.

المصدر: صحيفة عكاظ

تقول الدراسة إن عدد المصابين بالمرض يتجاوز 3.8 مليون شخص
تقول الدراسة إن عدد المصابين بالمرض يتجاوز 3.8 مليون شخص

قالت دراسة حكومية أجريت في بريطانيا إن نحو 54 ألف شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في إنكلترا أسبوعيا خلال الفترة الماضية، وإن هناك نحو 3.8 ملايين شخص مصابون به.

وتشير أرقام مكتب الإحصاءات الوطني إلى رصد حوالي 133 ألف حالة إصابة بمرض كوفيد-19 الناتج عن الفيروس، فقد وجدت اختبارات أجريت على 18913 شخصا أن 0.24 في المئة منهم مصابون بالمرض، في وقت إجراء الاختبارات بين 11 و 24 مايو الجاري، وهو ما يعادل نحو 133 ألف شخص على مستوى البلاد.

ورصدت الاختبارات 54000 إصابة جديدة أسبوعيا خلال هذه الفترة، لكن القائمين على الدراسة وصفوا المرض بأنه "مستقر نسبيا".

ووجدت  أن شخصا بين كل 15 شخصا، أو ما مجموعه 3.8 ملايين شخص قد أصيبوا بالفيروس في إنكلترا.

ويقول القائمون على هذا المسح إن السبب في زيادة عدد الحالات هو أن حوالي 70 في المئة من الأشخاص لم تظهر عليهم أعراض.