ترامب خلال المؤتمر الصحافي
ترامب خلال المؤتمر الصحافي

جدد الرئيس المنتخب دونالد ترامب نفيه صحة معلومات تدواتها وسائل الإعلام عن حيازة روسيا معلومات "محرجة" عن حياته الشخصية والمالية، وقال إن هناك الكثير من الأخبار غير الدقيقة وإن تلك المعلومات "ربما أطلقتها وكالات استخبارات".

ووصف في أول مؤتمر صحافي يعقده منذ فوزه في انتخابات الرئاسة الأمر بـ"المشين"، مؤكدا أنها أخبار "خاطئة وكاذبة".

ونفى الرئيس المنتخب أيضا أن تكون لديه أي علاقات عمل مع روسيا، وقال في معرض رده على أحد الأسئلة "ليس لدي قروض أو صفقات مع روسيا، يمكننا أن نعقد صفقات مع روسيا بسهولة، لكن لا أريد لمنع تضارب المصالح".

وعن علاقته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال "إذا كان بوتين يحب دونالد ترامب فإن ذلك جيد" لأن هذا سيساعد البلدين على التعاون في عدة مجالات بينها مكافحة الإرهاب.

وأضاف الرئيس المنتخب أن روسيا ستحترم الولايات المتحدة بشكل أكبر عندما يكون هو القائد.

وأردف قائلا "هذه الإدارة خلقت داعش لأنها غادرت (العراق) في وقت سيء، ما خلق فراغا أدى إلى ظهور التنظيم".

وتحدث ترامب أيضا عن قضية الاختراق الإلكتروني لأنظمة الحزب الديموقراطي قبل الانتخابات، وقال إنه يعتقد أن روسيا هي المسؤولة، استنادا إلى نتائج التحقيقات التي أجرتها وكالات الاستخبارات الأميركية. لكنه أردف قائلا إن الصين ربما هي المسؤولة إلى جانب دول أخرى، محملا الديموقراطيين مسؤولية عدم اعتماد برامج ضد القرصنة لحماية معلوماتهم.

وتحدث من جهة أخرى عن الاقتصاد، وقال إنه سيكون "أكبر منتج للوظائف خلقه الله"، مشيرا إلى أن العديد من شركات السيارات ستعود إلى الولايات المتحدة، وستقيم مصانع على الأراضي الأميركية فضلا عن مشاريع أخرى.

حديث (15:35 ت.غ)

يعقد الرئيس المنتخب دونالد ترامب مؤتمرا صحافيا الأربعاء يرتقب أن يواجه خلاله أسئلة كثيرة بينهما دور روسيا في اختراق حسابات تابعة لجماعات وشخصيات من الحزب الديموقراطي العام الماضي، إلى جانب خططه للفصل بين أعماله والرئاسة.

ويقف ترامب أمام وسائل الإعلام لأول مرة منذ فوزه في انتخابات الرئاسة، بعدما كان حديثه إلى الصحافيين خلال الفترة الانتقالية يقتصر على الرد على أسئلة هنا وهناك أو مجرد التحدث إلى صحافيين لدقائق معدودة في ردهة ترامب تاور، مقر إقامته في نيويورك، أو عند إلقاء التحية عليهم في مقر إقامته بفلوريدا.

لكن ترامب عزز لقاءاته القليلة مع وسائل الإعلام بنشاطه على موقع تويتر، حيث جعل حسابه أداته المفضلة لإعلان مواقفه وخططه، فضلا عن مهاجمة منتقديه أو معارضيه. 

وقبل تسعة أيام من تسلمه السلطة رسميا، سيواجه ترامب أسئلة كثيرة تتعلق بوعوده الانتخابية، بما فيها إقامة جدار على الحدود مع المكسيك ودفع الأخيرة تكاليف البناء، وإلغاء قانون النظام الصحي المعروف بـ"أوباما كير" واستبداله بخطة "أفضل". 

المصدر: وكالات

دونالد ترامب
دونالد ترامب

نفت روسيا الأربعاء حيازة معلومات "محرجة" عن الحياة الشخصية والمالية للرئيس المنتخب دونالد ترامب، وذلك بعد أن نفى الأخير تقارير إعلامية بهذا الصدد، وقال إنها كاذبة وتأتي في إطار "حملة سياسية مغرضة بالكامل".

وقال الكرملين إن تقارير مسؤولي الاستخبارات الأميركية التي تحدثت عن حيازة روسيا لهذه المعلومات كاذبة وتهدف إلى ضرب العلاقات مع واشنطن.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أمام صحافيين أن روسيا "لا تمتلك معلومات محرجة حول دونالد ترامب"، مستخدما تعبير" كومبرومات" الذي يعود إلى الحقبة السوفياتية للإشارة إلى معلومات محرجة كان يتم جمعها عن أشخاص لاستخدامها بغرض الابتزاز.

وكان مسؤولو الاستخبارات الأميركية قد أبلغوا ترامب الأسبوع الماضي بأن روسيا جمعت لسنوات معلومات محرجة عن حياته الشخصية والمالية، حسبما أوردت وسائل إعلام أميركية مساء الثلاثاء.

وامتنع الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما عن الإدلاء بتصريحات في هذا الصدد، وقال لشبكة NBC إنه "لا يعلق على معلومات سرية". لكنه أعرب عن الأمل أن يواصل الكونغرس وإدارة ترامب العمل من أجل كشف المسؤولين عن الاختراق الإلكتروني للانتخابات في الولايات المتحدة.

ترامب ينفي (3:54 بتوقيت غرينيتش)

نفى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب مساء الثلاثاء ما أوردته وسائل إعلام أميركية من أن مسؤولي الاستخبارات أبلغوه بأن روسيا تمتلك معلومات عن حياته الشخصية والمالية محرجة له، مؤكدا أن كل ما نشر هو "معلومات كاذبة" و"حملة سياسية مغرضة".

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر بالأحرف الكبيرة "معلومات كاذبة - حملة سياسية مغرضة بالكامل".

​​

​​

وبحسب وسائل إعلام أميركية بينها شبكة CNN فإن هذه المعلومات التي تمتلكها روسيا وتقع في وثيقة من 35 صحفة تحتوي على معلومات عن الحياة الخاصة والحميمة للرئيس الأميركي المقبل كما عن أموره المالية.

وتتضمن هذه المعلومات إثباتات على أن فريق ترامب كان على تواصل مع روسيا خلال الحملة الانتخابية.

وبحسب CNN  فقد سلم مسؤولو الاستخبارات الأميركية الجمعة الرئيس المنتخب ملخصا عن هذه الصفحات الـ35 يقع في صفحتين.

ومساء الثلاثاء نشرت وسائل إعلام أميركية عديدة نسخا عن هذه الوثيقة بصفحاتها الـ35، مؤكدة جميعها أنه لم يتسن لأي منها التحقق من صحة مضمونها.

المصدر: وكالات