المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال المؤتمر الصحافي في ماينس السبت
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاثنين إن مصير الأوروبيين يبقى "في أيديهم"، بعد انتقادات من الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب للاتحاد الأوروبي وإشادته بخروج بريطانيا.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي "أريد أن أواصل السعي حتى تعمل الدول الأعضاء في الاتحاد سويا نحو المستقبل.. لمواجهة تحديات القرن الـ21".

وكان ترامب قد قال في تصريحات صحافية إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) قد "تخطاه الزمن"، وانتقد سياسة المستشارة الألمانية في استقبال المهاجرين.

تحديث 11:06 ت.غ

أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الاثنين عن "قلق" حلف شمال الأطلسي (ناتو) حيال تصريحات الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الذي اعتبر أن الحلف "تخطاه الزمن".

وقال شتاينماير عقب لقاء مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ وقبل اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل إن موقف ترامب يتعارض مع تصريحات مرشحه لشغل منصب وزير الدفاع جيمس ماتيس خلال جلسة تثبيته في واشنطن الأسبوع الماضي.

وكان ماتيس قد أكد أمام لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ الخميس أن روسيا تسعى إلى تفكيك حلف شمال الأطلسي، واصفا الناتو بـ"الحيوي" للولايات المتحدة.

وأشار وزير الخارجية الألماني إلى أن تصريحات الرئيس المنتخب "أثارت الدهشة والاضطراب في بروكسل"، مشيرا إلى أن ما قاله سيحدد مضمون اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الـ28 الاثنين.

دونالد ترامب
دونالد ترامب

توقع الرئيس المنتخب دونالد ترامب نجاح عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، معربا عن رغبته في أن يوقع اتفاقا تجاريا مع لندن على وجه السرعة.

واعتبر ترامب في مقابلة مع صحيفتي تايمز البريطانية وبيلد الألمانية الأحد أن حلف شمال الأطلسي منظمة "عفا عليها الزمن".

وألمح ترامب في المقابلة إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو لتقليص أسلحتها النووية مقابل رفع العقوبات عنها.

الخروج البريطاني 

وتوقع ترامب أن تشكل عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي نجاحا للندن، معربا عن رغبته في أن يوقع اتفاقا تجاريا مع هذا البلد على وجه السرعة.

وقال إن بلدانا أخرى ستغادر الاتحاد الأوروبي.

وتتناقض تصريحات ترامب مع سلفه باراك أوباما الذي اعتبر سابقا أنه إذا غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي فستجد نفسها "في آخر الصف" قبل أن تتمكن من توقيع اتفاقات تجارية مع الولايات المتحدة.

حلف شمال الأطلسي

ورأى ترامب أن حلف شمال الأطلسي منظمة "عفا عليها الزمن"، متهما دولا أعضاء في الحلف بأنها لا تدفع حصتها في إطار عملية الدفاع المشتركة والاتكال على الولايات المتحدة.

وقال ترامب إن "الأطلسي لديه مشاكله وهو (منظمة) عفا عليها الزمن لأنها أنشئت بالدرجة الأولى منذ سنوات"، مضيفا أنه من المفترض أن نقوم بحماية بلدان (الحلف) "لكن بلدانا كثيرة لا تدفع ما يتوجب عليها".

وأوضح ترامب أنه "يجب أن نقوم بحماية هذه الدول، لكن بلدانا كثيرة من بينها لا تدفع ما يتوجب عليها وهذا غير عادل بحق الولايات المتحدة إلى حد كبير"، مضيفا أن هناك فقط 5 بلدان تدفع ما يتوجب عليها.

لكن ترامب قال لصحيفة بيلد الألمانية إنه "إذا تم استثناء كل مكامن الضعف هذه، فإن الأطلسي يبقى في نظري مهما جدا". 

ومن شأن هذه الانتقادات تعزيز مخاوف حلفاء الولايات المتحدة من السياسة التي ستعتمدها واشنطن من الآن فصاعدا.

ميركل ارتكبت "خطأ كارثيا"

واعتبر دونالد ترامب أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ارتكبت "خطأ كارثيا" بفتح حدود بلادها أمام اللاجئين.

وقال ترامب "اعتقد أنها (ميركل) ارتكبت خطأ كارثيا يتمثل باستقبال جميع اللاجئين غير الشرعيين وجميع الناس من أينما أتوا".

العقوبات على روسيا 

وأثار ترامب احتمال رفع العقوبات عن روسيا مقابل تقليص أسلحتها النووية. وأشار إلى وجود إمكانية للتوصل إلى اتفاق مع موسكو لتقليص أسلحتها النووية في مقابل رفع العقوبات عنها.

 

المصدر: وكالات