الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

دعت الأمم المتحدة الرئيس دونالد ترامب السبت إلى استمرار الولايات المتحدة في استقبال اللاجئين والامتناع عن التمييز على أساس العرق أو الجنسية أو الدين.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية العليا للاجئين في بيان مشترك أن "البرنامج الأميركي لإعادة الاندماج هو من الأهم في العالم"، وأعربتا عن أملهما في مواصلة الولايات المتحدة "دورها الريادي والحماية التي تقدمها منذ زمن للهاربين من النزاعات والاضطهادات".

وجاء في البيان أيضا أن المنظمتين "على اقتناع راسخ بأن اللاجئين يجب أن يتلقوا معاملة عادلة (...) وفرصا لإعادة إدماجهم أيا كان دينهم أو جنسيتهم أو عرقهم".

وأعربت المنظمتان من جهة أخرى عن استعدادهما "لمواصلة العمل بجد وبشكل بناء مع الحكومة الأميركية كما تقومان بذلك منذ سنوات من أجل حماية الأشخاص الأكثر حاجة".

القيود الجديدة على دخول اللاجئين والمسافرين من سبع دول 

وكان الرئيس ترامب قد وقع الجمعة قرارا تنفيذيا يحمل عنوان "حماية الأمة من دخول إرهابيين أجانب إلى الولايات المتحدة"، يعلق قدوم اللاجئين ويفرض قيودا مشددة على المسافرين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة.

وأعلن ترامب أن القرار الذي كان من الوعود التي قطعها خلال حملته الانتخابية يهدف إلى حماية الولايات المتحدة من "الإرهابيين الإسلاميين المتطرفين".

وينص المرسوم على تعليق برنامج استقبال اللاجئين بالكامل لمدة 120 يوما على الأقل ريثما يتم اتخاذ إجراءات تدقيق جديدة أكثر صرامة. وقال ترامب في هذا الإطار، إن الإجراءات "ستضمن أن من سيحصلون على الموافقة لاستقبالهم كلاجئين لا يشكلون تهديدا للأمن والرفاه في الولايات المتحدة".

ويمنع المرسوم أيضا اللاجئين السوريين تحديدا من دخول الولايات المتحدة إلى أجل غير مسمى أو إلى أن يقرر الرئيس أنهم لم يعودوا يشكلون أي خطر.

من جهة أخرى، لن يتم إصدار أي تأشيرات دخول لمدة 90 يوما لمهاجرين أو مسافرين من سبع دول إسلامية تشمل كلا من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسورية واليمن.

وفيما نددت مجموعات مدافعة عن حقوق الإنسان وخبراء في مجال مكافحة الإرهاب بالإجراءات، تلقى الخطوة في المقابل تأييدا في أوساط مؤيدي ترامب الذين يرون أنها ضرورية لمنع تغلغل مؤيدين لتنظيمي القاعدة أو داعش في الولايات المتحدة مستغلين برامج استقبال اللاجئين.

المصدر: وكالات

ترامب في مقر وزارة الدفاع
ترامب في مقر وزارة الدفاع

أشاد الرئيس دونالد ترامب الجمعة بتضحيات الجنود الأميركيين الذين خدموا البلاد مؤكدا دعم إدارته الدائم للقوات المسلحة الأميركية.

وقال خلال زيارته لمقر وزارة الدفاع (البنتاغون) إنه وقع إجراءات تنفيذية لتعزيز قوات الجيش الأميركي بالمعدات والأسلحة والسفن والطائرات الجديدة، مضيفا أنه سيعرض ميزانية الوزارة أمام الكونغرس.​​​​

وأشار إلى تدابير جديدة لإبعاد "الإرهابين الإسلاميين المتشددين"، ومنعهم من دخول البلاد، والسماح فقط بدخول من "يدعمون الولايات المتحدة ويحبون الشعب الأميركي".

وقدم التهنئة لجيمس ماتيس بمناسبة تعيينه في منصب وزير الدفاع، معربا عن ثقته في قدراته على تولي هذا المنصب.

وكان ماتيس قد أدى القسم الجمعة في حفل أقيم بمقر الوزارة.

قال مسؤول في البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب يستعد لتوقيع أمر تنفيذي الجمعة يمنع مؤقتا دخول اللاجئين من بعض البلدان ذات الأغلبية المسلمة، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأضاف المسؤول أن ترامب سيوقع أيضا خلال زيارة لوزارة الدفاع البنتاغون أوامر تنفيذية بشأن جاهزية الجيش والأمن الوطني.

تحديث - (19:22 تغ) 

دافع الرئيس دونالد ترامب عن قراراته التنفيذية المتوقع إصدارها بشأن وقف برنامج الهجرة للاجئين وتقييد دخول وهجرة مواطني دول بعينها، قائلا إن الولايات المتحدة "لا يمكنها المخاطرة".

وقال الرئيس الأميركي إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) يحقق في أكثر من ألف ملف يتعلق بالإرهاب لأشخاص "سمح بدخولهم"، محذرا من أن هناك بعض الأشخاص يأتون إلى البلاد بنوايا شريرة.

وتساءل ترامب في حوار تلفزيوني مع شبكة فوكس نيوز الإخبارية الخميس "كيف يمكننا التحقق من أشخاص لا نعرف عنهم شيئا ولا يمتلكون أوراقا تثبت هويتهم؟"، في إشارة إلى اللاجئين.

وفيما يخص الجدار المخطط إنشاؤه على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، قال ترامب إن "الحائط ضروري لحماية المواطنين"، مضيفا أن الأمر لا يقتصر على أبعاد سياسية.

وانتقد الرئيس الأميركي من جهة أخرى وسائل الإعلام، قائلا إن "أغلبها، وليس كلها، يفتقر إلى الصدق ويختلق الأخبار".

المصدر: وكالات