صورة مرفقة بإعلان القوات المرحلة الثالثة من تحرير الرقة (مأخوذة من صفحتها على فيسبوك)
صورة مرفقة بإعلان القوات المرحلة الثالثة من تحرير الرقة (مأخوذة من صفحتها على فيسبوك)

أعلنت قوات سورية الديموقراطية السبت بدء مرحلة جديدة من عملية تحرير مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، موضحة أن ذلك يتم بدعم "متزايد لقوات التحالف الدولي".

وجاء في بيان عن القيادة العامة لغرفة عمليات "غضب الفرات" التأكيد على بدء المرحلة الثالثة التي "تستهدف تحرير الريف الشرقي للمحافظة وإنقاذ أهلنا الأعزاء من رجس إرهاب داعش وممارساتهم الوحشية".​​

​​

وحسب القوات فإن طبيعة الدعم الذي يقدمه التحالف الدولي تتم إما "عبر تأمين التغطية الجوية لتقدم قواتنا أو عبر المساعدة التي تقدمها فرقها الخاصة لقواتنا في أرض المعركة".

وبدأت قوات سورية الديموقراطية وهي تحالف فصائل عربية وكردية سورية، في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي حملة "غضب الفرات" لطرد داعش من الرقة. وتمكنت من إحراز تقدم كبير في ريف الرقة الشمالي في المرحلة الأولى من الهجوم.

وفي العاشر من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعلنت هذه القوات بدء "المرحلة الثانية" من هجومها الذي "يهدف إلى تحرير كامل الريف الغربي من الرقة إضافة إلى عزل المدينة".

المصدر: موقع الحرة / وكالات 

أدريان رانكين غالاواي، المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) لشؤون الشرق الأوسط
أدريان رانكين غالاواي، المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) لشؤون الشرق الأوسط

قال أدريان رانكين غالاواي، المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) لشؤون الشرق الأوسط، أن الوزارة ستعمل على صياغة خيارات بشأن محاربة داعش لتقديمها للرئيس.

وأشار المتحدث في لقاء مع قناة "الحرة" إلى أن استراتيجية التحالف تتضمن العمل مع الشركاء لتحرير المناطق التي تقع تحت سيطرة داعش وإعادة بناء المناطق المحررة.

وبشأن الأسلحة الجديدة التي تنوي واشنطن تسليمها لقوات سورية الديموقراطية، قال إن الولايات المتحدة لا تنقل مدرعات لهذه القوات لكنها تسلم ذخائر وتساعدهم خلال تقدمهم للرقة وتعمل على تطهير الألغام.

تابع المقابلة:

​​

تحديث: 14:18 ت غ

طلب وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس من وزارته بحث تسريع عملية القضاء على تنظيم داعش، وفقا لمذكرة نشرت الأربعاء.

وبالإضافة إلى طلبه تعديل ميزانية الدفاع لعام 2017 للتعامل مع "المتطلبات الجديدة" الضرورية، طلب ماتيس إعداد ميزانية أكبر ومراجعة خطط السنوات المقبلة، لكن المذكرة لم تذكر أي تفاصيل عن هذه التعديلات.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد أفادت الجمعة بأن الرئيس دونالد ترامب يستعد لإصدار أمر تنفيذي يطلب فيه من وزير الدفاع تقديم خطط لشن هجمات أكثر قوة على داعش.

وقد تهدف هذه الخطط إلى نشر مدفعية أميركية على الأرض في سورية، إضافة إلى طائرات مروحية لدعم تحرير مدينة الرقة من سيطرة التنظيم.

أول جولة خارجية

وفي سياق آخر، يبدأ ماتيس الأربعاء أول جولة خارجية له تقوده إلى كوريا الجنوبية واليابان.

وأعلن البنتاغون أن الزيارة ستؤكد التزام الولايات المتحدة بتحالفاتها القوية مع هاتين الدولتين، وستسعى إلى تعزيز الدور التاريخي الذي لطالما لعبته واشنطن في المنطقة.

وينتشر أكثر من 28 ألف جندي أميركي في كوريا الجنوبية و47 ألفا في اليابان.

المصدر: وكالات