أعمال عنف قرب باريس
أعمال عنف قرب باريس

اشتبكت الشرطة الفرنسية في إحدى ضواحي العاصمة باريس السبت مع متظاهرين غاضبين، كانوا يحتجون على "العنف المفرط" للشرطة خلال القبض على شاب يبلغ مع العمر 22 عاما.

وألقى متظاهرون مقذوفات على الشرطة وأحرقوا سيارات وصناديق في منطقة بوبيني التي تجمع فيها حوالي ألف شخص دعما للشاب، وفق وكالة رويترز.

وتقع بوبيني بالقرب من أولنيه سو بوا التي وقع فيها توقيف الشاب، والتي تعبر واحدة من المناطق المكتظة بالمهاجرين.

وقال مصدر أمني إن الشرطة ألقت القبض في وقت سابق السبت على أربعة أشخاص في مدينة مرسيليا بعد مسيرة داعمة للشاب.

وفتحت السلطات تحقيقا رسميا مع شرطي للاشتباه في ارتكابه جريمة اغتصاب وتم التحقيق مع ثلاثة آخرين للاشتباه في استخدامهم للعنف المفرط أثناء اعتقال الشاب في الثاني من شباط/ فبراير الماضي.

وكانت أولنيه سو بوا قد شهدت أعمال شغب في عام 2005 بعد مقتل شابين صعقا بالكهرباء داخل محطة حاولا الاختباء بها لتجنب إلقاء القبض عليهما.

وكانت تلك الحادثة سببا في أعمال شغب استمرت ثلاثة أسابيع وجرى خلالها إحراق نحو 10 آلاف سيارة و300 مبنى، ما دفع وزير الداخلية آنذاك نيكولا ساركوزي إلى إعلان حالة الطوارئ.

المصدر: رويترز

 

An Egyptian woman looks out a window near al-Azhar mosque in  Cairo on April 2, 2020, as most of the residents of the capital…
تنظر من شباك منزلها، وقد تحول إلى وسيلتها للتواصل الخارجي مع دخول مصر في حظر التجول

أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي الأربعاء تمديد حظر الطيران والتجوال الليلي لمدة أسبوعين جديدين لمواصلة مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي "يستمر تطبيق نفس الإجراءات التي تم اتخاذها لمدة أسبوعين حتى الخميس 23 إبريل".

وكانت الحكومة قررت في 24 مارس فرض حظر تجوال ليلي من السابعة مساء الى السادسة صباحا لمدة أسبوعين، في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس.

كذلك كان قرار الحكومة بإيقاف الرحلات الجوية حتى 15 إبريل.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (نحو 250 دولارا)، وقد تصل العقوبة إلى السجن. 

وقال مدبولي في مؤتمر الأربعاء "تم التوافق على أن موعد تطبيق الحظر يبدأ من الثامنة "، لمنح وقت كاف للمواطنين للعودة إلى منازلهم.

وتسجل مصر بحسب آخر إحصاءات وزارة الصحة 1450 إصابة بفيروس كورونا، تشمل 94 وفاة و276 حالة تم إعلان تعافيها.

وفي هذا الصدد قال مدبولي "سيكون هناك زيادات في (أعداد) الإصابات اليومية على مدار الأسابيع الثلاثة المقبلة.. هذا متوقع".

وأكد على أن مصر "ما زالت في إطار الحدود الآمنة للسيطرة على هذا المرض".

ونصت الإجراءات الحكومية أيضا على أن تغلق "ابتداء من الساعة الخامسة مساء (15,00 ت غ) حتى السادسة صباح اليوم التالي كافة المحال التجارية والحرفية والمراكز التجارية التي نسميها المولات ومحلات تقديم الخدمات وبيع السلع مع الغلق الكامل يومي الجمعة والسبت".

وتستثنى من القرار المخابز ومحلات البقالة والسوبر ماركت خارج المراكز التجارية والصيدليات.