كيليان كونواي
كيليان كونواي

طلب مكتب الأخلاقيات التابع للحكومة الأميركية الثلاثاء معاقبة كيليان كونواي مستشارة الرئيس دونالد ترامب لأنها "انتهكت" الأنظمة بدعوتها في مقابلة تلفزيونية المشاهدين إلى شراء منتجات ابنة الرئيس.

وقال مكتب الأخلاقيات الحكومية في رسالة إلكترونية موجهة إلى مسؤول الأخلاقيات في البيت الأبيض إن الدعوة التي وجهتها كونواي في مقابلة مع شبكة FOX NEWS من البيت الأبيض إلى المشاهدين لشراء منتجات إيفانكا ترامب، هي "انتهاك واضح لمنع إساءة استغلال المنصب".

وأضافت الرسالة أن على مكتب الرئاسة الأميركية أن "يفكر في اتخاذ إجراء تأديبي بحقها"، موضحا أن على الموظفين "أن يستخدموا سلطاتهم لصالح الشعب الأميركي وليس لمنافع شخصية".

وقالت كيليان كونواي الخميس من قاعة تحمل الختم الرسمي للبيت الأبيض "اذهبوا واشتروا منتجات إيفانكا. أكره التسوق لكني سأذهب وأشتري منها اليوم".

وكانت ترد على قرار شبكة متاجر نوردستروم بوقف بيع ملابس واكسسوارات إيفانكا ترامب بسبب تراجع المبيعات، والذي أثار حفيظة الرئيس.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر سابقا إنه تم لفت انتباه كونواي إلى الأمر لكن مكتب الأخلاقيات قال في رسالته إنه "لم يتسلم أي بلاغ بشأن إجراءات تأديبية أو تصحيحية بحق السيدة كونواي".

المصدر: وكالات

مستشارة الرئيس الأميركي كيليان كونواي
مستشارة الرئيس الأميركي كيليان كونواي

أكد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر توجيه النصح لمستشارة الرئيس الأميركي كيليان كونواي في ما يتعلق بدعوتها الأميركيين لشراء منتجات إيفانكا ترامب.

وكانت كونواي قد دعت الخميس في تصريح لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركيين إلى شراء منتجات ابنة الرئيس الأميركي، ردا على إعلان سلسلة متاجر "نوردستورم" التوقف عن بيع ملابس تحمل علامة إيفانكا التجارية للموسم المقبل.

وصرح مسؤول في الإدارة الأميركية لشبكة CNN بأن مستشارة الرئيس قدمت له اعتذارها بعد أن أثار ترويجها لمنتجات ابنته انتقادات كثيرة.

وانتقد سياسيون ديموقراطيون ووسائل إعلام أميركية، دعوة كونواي خاصة وأنها أدلت بتصريحاتها بينما ظهر خلفها الشعار الرسمي للبيت الأبيض.

وفي رسالة لمكتب الأخلاقيات الحكومية، كتب النائب عن الحزب الديموقراطي إيلاجا كامينغز أن تصريحات كونواي "تمثل على ما يبدو انتهاكا لقواعد السلوك الفدرالية"، التي تحظر على أي موظف في القطاع العام استخدام المنصب "للمنفعة الشخصية" أو "لدعم أي منتج أو خدمة أو شركة".

إلا أن مكتب الأخلاقيات الحكومية أكد أنه لا يتمتع بالسلطة للتحقيق في هذا الأمر، وأن ذلك من صلاحيات الكونغرس أو مكتب التحقيقات الفدرالي.

وكان ترامب قد انتقد على تويتر الأربعاء تلقي ابنته إيفانكا "معاملة ظالمة للغاية" من سلسلة متاجر نوردستورم.

وأكدت مجموعة المتاجر اتخاذها قرار وقف تسويق منتجات إيفانكا "بناء على معايير تجارية محضة".

المصدر: وكالات