احتجاجات سابقة ضد قرار ترامب حول الهجرة
احتجاجات سابقة ضد قرار ترامب حول الهجرة

قال مسؤول أميركي الأربعاء إن البيت الأبيض أرجأ نشر أمر تنفيذي جديد بدلا من الأمر الذي يعلق سفر مواطنين من سبع دول.

وأضاف المسؤول أن من المتوقع صدور الأمر "في وقت ما الأسبوع القادم"، دون تحديد تاريخ محدد لذلك.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أكد أنه يتوقع نشر الأمر الجديد هذا الأسبوع.

ويأتي هذا غداة إصدار إدارة ترامب الثلاثاء تعليمات جديدة تهدد 11 مليون مهاجر مقيمين بصورة غير شرعية في الولايات المتحدة، بعد أن أجازت وزارة الأمن الداخلي لعناصر الهجرة والجمارك توقيف غالبية الأشخاص ذوي الأوضاع غير القانونية الذين يعثرون عليهم في سياق ممارسة مهامهم، مع استثناء ضمني واحد يتعلق بالمهاجرين غير الشرعيين الذين أتوا أطفالا إلى الأراضي الأميركية.

وأعلن وزير الأمن الداخلي الأميركي جون كيلي السبت أن المرسوم الجديد حول الهجرة الذي يعده البيت الأبيض سيتيح تطبيقا أقل فوضوية مقارنة مع النص السابق الذي أوقف القضاء الأميركي تنفيذه.

وأوضح كيلي أن الرئيس يفكر في نشر نسخة مبسطة ومحصورة أكثر من المرسوم السابق وهذه المرة "ستسنح لنا الفرصة للعمل على تطبيقه".

المصدر: وكالات

المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر
المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر

أكد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر الأربعاء أن زيارة وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الأمن الداخلي جون كيلي للمكسيك تهدف إلى مناقشة إجراءات إدارة الرئيس دونالد ترامب لمحاربة الهجرة غير الشرعية.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض أن الوزيرين اللذين سيزوران المكسيك في وقت لاحق يسعيان إلى تأكيد أن الإجراءات الجديدة تهدف إلى توفير "حياة أفضل للشعبين الأميركي والمكسيكي".

وأكد أن القرار التنفيذي الجديد الذي سيصدره الرئيس والمتعلق بالهجرة سوف يركز على تشديد إجراءات فحص القادمين للولايات المتحدة.

ولفت سبايسر إلى أن الرئيس تحدث مع زعماء في الشرق الأوسط حول خلق "مناطق آمنة" في سورية، رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول هذه الخطة.

وأوضح المتحدث أن الرئيس يعقد اجتماعات مستمرة مع قادة الأعمال من أجل إيجاد البيئة المناسبة لخلق الوظائف، ورأى أن ترامب اتخذ إجراءات اقتصادية ساهمت في تحسين المؤشرات الاقتصادية.

وأكد حرصه على اختيار أعضاء إدارته في الوظائف "السياسية" ممن يدعمون أجندته التي أعلن عنها خلال الانتخابات.

وأضاف أن البيت الأبيض يعتزم العمل مع الكونغرس خلال الأسابيع المقبلة على إقرار إصلاحات ضريبية ومناقشة الميزانية.

وأشار إلى ثغرات في نظام (أوباما كير) للرعاية الصحية وأن الرئيس سوف يقدم خطة جديدة خلال الأسابيع المقبلة لإقرار نظام بديل.