الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إن أنقرة تريد العمل مع حلفائها لاستعادة مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش في سورية، لكن من دون مشاركة القوات الكردية السورية.

وأضاف أردوغان قبل مغادرته اسطنبول متوجها إلى باكستان "إذا كان حلفاؤنا صادقين حقا، نقول لهم: سنعمل معكم طالما أننا سنقوم بتطهير الرقة من داعش ونعيدها إلى أصحابها الأصليين".

وأشار الرئيس التركي إلى أن تركيا لن تقاتل إلى جانب المقاتلين الأكراد السوريين الذين تعتبرهم "إرهابيين".

وتعتبر واشنطن حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب الأكفأ في مقاتلة تنظيم داعش لكن تركيا تعترض على دعمهم.

وأوضح أردوغان أن قوات المعارضة السورية المدعومة من أنقرة ستتحرك بعد إكمال عمليتها في مدينة الباب نحو بلدة منبج التي تسيطر عليها قوات سورية الديموقراطية، ما ينذر بفتح فصل جديد في صراع أنقرة مع أكراد سورية.

دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الناخبين الأتراك السبت إلى تأييد تعديلات دستورية من شأنها تعزيز صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان، واصفا دعم الخطوة بأنه تصويت للاستقرار.

وجاءت دعوة يلدريم خلال كلمة ألقاها أمام آلاف الأتراك في ملعب رياضي في العاصمة، وذلك في بداية حملة انتخابية تسبق الاستفتاء المقرر إجراؤه في نيسان/ أبريل.