جانب من الحدود الأميركية المكسيكية
جانب من الحدود الأميركية المكسيكية

قال ثلاثة مسؤولين في الحكومة الأميركية إن وزارة الأمن الداخلي تبحث مقترحا بأن تقوم السلطات الأميركية بفصل النساء والأطفال الذين يعبرون الحدود المكسيكية معا بطريقة غير شرعية إلى الولايات المتحدة.

وأوضح المسؤولون الذين علموا عن المقترح أن أحد الأسباب لطرح مثل هذا المقترح هو ردع الأمهات عن الهجرة للولايات المتحدة مع أطفالهن.

وسيسمح هذا التغيير بأن تحتجز الحكومة الآباء أثناء اعتراضهم على الترحيل أو انتظار جلسات للنظر في حق اللجوء.

وسيوضع الأطفال تحت حماية إدارة الصحة والخدمات الإنسانية في "أقل ظروف تقييدية ممكنة" لحين نقلهم لرعاية قريب لهم في الولايات المتحدة أو وصي تكفله الدولة.

وفي الوقت الراهن يطلق سراح الأسر التي تعترض على الترحيل أو تقدمت بطلبات لجوء بسرعة من الاحتجاز ويسمح لها بالبقاء في الولايات المتحدة لحين نظر قضاياها والبت فيها. ويحظر حكم صادر عن محكمة نقض فدرالية احتجاز الأطفال لفترة طويلة.

المصدر: وكالات

دونالد ترامب
دونالد ترامب

تعهد الرئيس دونالد ترامب مساء الثلاثاء أمام الكونغرس بأن تبدأ "قريبا" عملية بناء جدار "كبير" على الحدود مع المكسيك، وهو الوعد الأكثر رمزية ضد الهجرة الذي أطلقه خلال حملته الانتخابية.

وأكد ترامب في أول خطاب له أمام الكونغرس "علينا إعادة فرض السلامة وتطبيق القانون على حدودنا. لهذا السبب، سنبدأ قريبا بناء جدار كبير على طول حدودنا الجنوبية".

وأكد ترامب أن التطبيق الصارم للتشريع الأميركي المتعلّق بالهجرة سيكون له تأثير مفيد على مستوى الأجور والبطالة.

وتابع قائلا إنه "من خلال تطبيق قوانينا الخاصة بالهجرة، نزيد الأجور ونساعد العاطلين عن العمل ونوفر مليارات الدولارات ونعزز أمن مجتمعاتنا".

وأوضح أنه من الممكن إعداد خطة موسعة بشأن الهجرة إذا رغب الجمهوريون والديموقراطيون في الكونغرس في الوصول إلى حل وسط.

وأضاف "أعتقد أن من الممكن إحداث إصلاحات حقيقية وإيجابية بشأن الهجرة. ما دمنا نركز على الأهداف التالية: تعزيز الوظائف والأجور للأميركيين. تقوية أمن بلدنا. وإعادة الاحترام إلى قوانينا".

المصدر: وكالات