ممثلو الدول الست وإيران خلال أحد الاجتماعات المتعلقة بالاتفاق النووي- أرشيف
ممثلو الدول الست وإيران خلال أحد الاجتماعات المتعلقة بالاتفاق النووي- أرشيف

قالت الإدارة الأميركية إنها ملتزمة بالاتفاق النووي مع إيران في هذه المرحلة، وإنها ستعمل على التأكد من أن طهران ملتزمة بتطبيق ما جاء فيه أيضا.

وأوضح مستشار الرئيس دونالد ترامب للقضايا النووية كريستوفر فورد أن الإدارة ستجري مراجعة للسياسة المتعلقة بالقضايا النووية، ستحدد بموجبها مواقف الولايات المتحدة من الهدف المتمثل في عالم من دون أسلحة نووية.

وأضاف خلال ندوة حول السياسة النووية عقدت في واشنطن الثلاثاء أن عملية مراجعة هذه السياسة ستحدد استراتيجية واشنطن إزاء الأسلحة النووية، وما إذا كان "عالم من دون أسلحة نووية هدفا واقعيا".

جدير بالذكر أن الرئيس ترامب انتقد مرارا الاتفاق النووي الذي وقعته مجموعة الدول الست مع إيران في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، ووصفه خلال حملته الانتخابية بالاتفاق "السيئ".

وأبرمت طهران اتفاقا مع الدول الست في تموز/يوليو 2015 بعد سنوات من المحادثات والمبادرات الدبلوماسية الفاشلة، وبدأ سريانه في كانون الثاني/يناير 2016.

المصدر: وكالات

وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون
وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون

يلتقي مدير الوكالة الذرية الدولية، يوكيا أمانو، وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الخميس في واشنطن، بحسب ما أعلنت الوكالة، لإجراء محادثات يتوقع أن تركز على الاتفاق النووي مع إيران.

ويرتقب أن يكون الاجتماع الأول بين أمانو وشخصية بارزة في إدارة الرئيس دونالد ترامب الذي قال سابقا إنه سيلغي الاتفاق النووي "الكارثي" المبرم مع إيران.

وقالت الوكالة الأربعاء إن امانو "سيلتقي أيضا عددا من كبار المسؤولين الأميركيين الخميس". 

وأبرمت طهران اتفاقا مع الدول الست الكبرى في تموز/يوليو 2015 بعد سنوات من المحادثات والمبادرات الدبلوماسية الفاشلة، وبدأ سريانه في كانون الثاني/يناير 2016.

وقد كشف تيلرسون في جلسة سبقت تثبيت تعيينه أنه سيوصي بـ"مراجعة كاملة" للاتفاق النووي.

 

المصدر: أ ف ب