وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون
وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون

أكد مسؤول في الخارجية الأميركية لمراسل قناة الحرة أن الوزير ريكس تيلرسون لن يشارك في اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مطلع الشهر المقبل.

وأفاد المصدر بأن تيلرسون سيسافر في شهر نيسان/ أبريل المقبل إلى إيطاليا للمشاركة في اجتماع الدول الصناعية السبع ومن ثم يتوجه إلى روسيا لعقد اجتماعات هناك.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن نائب وزير الخارجية بالوكالة توم شانون سيمثل الولايات المتحدة في اجتماع وزراء الناتو.

وكشف المسؤول الأميركي أن تيلرسون سيستعيض عن مشاركته في اجتماعات بروكسل بلقاءات سيعقدها الأربعاء على هامش اجتماع التحالف الدولي ضد داعش، والذي ينعقد على مستوى وزراء الخارجية في مقر الخارجية الأميركية بواشنطن.

وسيلتقي تيلرسون في واشنطن بوزراء خارجية الدول الأعضاء في الحلف وهم وزراء خارجية ألبانيا، بلجيكا، بلغاريا، كندا، كرواتيا، تشيكيا، الدانمرك، أستونيا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هنغاريا، آيسلندا، إيطاليا، لاتفيا، ليتوانيا، لوكسمبورغ، هولندا، النروج، بولندا، البرتغال، رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، إسبانيا، تركيا وبريطانيا. 

المصدر: مراسل قناة الحرة في الخارجية الأميركية

وزيرة الدفاع الألمانية أورسلا فون دير ليين
وزيرة الدفاع الألمانية أورسلا فون دير ليين

قالت ألمانيا إنها ليست مدينة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بالمال، رافضة بهذا تصريحات للرئيس دونالد ترامب قال فيها إن برلين مدينة للحلف والولايات المتحدة بمبالغ طائلة.

وأوضحت وزيرة الدفاع الألمانية أورسلا فون دير ليين في بيان الأحد "لا يوجد حساب سجل فيه ديون لدى حلف شمال الأطلسي"، مشيرة إلى أن جهود ألمانيا في الحلف لا يجب أن تقاس بمقدار النفقات العسكرية فقط.

وكان ترامب قد قال في تغريدة السبت إن على ألمانيا دفع المزيد من الأموال لقاء الاستفادة من المظلة الأمنية التي يوفرها ناتو وواشنطن.

وأكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة أن ألمانيا سترفع من نفقاتها الدفاعية من 1.2 في المئة إلى اثنين في المئة من ناتجها القومي بحلول عام 2024.

وأوضحت فون دير ليين أن الزيادة في ميزانية الدفاع لا تشمل نفقات حلف الأطلسي فقط، بل ستشمل أيضا مهمات السلام في إطار الأمم المتحدة والمساهمة في مكافحة تنظيم داعش.

المصدر: وكالات