أحد عناصر قوات سورية الديموقراطية شمال الرقة
أحد عناصر قوات سورية الديموقراطية شمال الرقة

كشف عضو المجلس العسكري لقوات سورية الديموقراطية شرفان درويش السبت لـ"راديو سوا" عن وصول قوات برية من دول التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إلى محيط مدينة الرقة السورية إلى جانب القوات الأميركية.

وتوقع درويش أن تبدأ العملية العسكرية لاستعادة المدينة قريبا، وأردف قائلا: "الصورة بشكل عام ووقائع الأرض تشير إلى أن المعركة قد تبدأ في غضون أيام"، مستبعدا أي مشاركة للقوات السورية النظامية أو القوات التركية في تحرير الرقة.

​​

ويتطابق تصريح درويش مع تصريحات لوزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان رجح فيها الجمعة انطلاق عملية استعادة الرقة "في الأيام المقبلة".

"إحكام الطوق على الرقة"

من جهة أخرى، قال المسؤول الكردي إن قوات سورية الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية تقاتل داعش في سورية، أحكمت الطوق بريا على محافظة الرقة بانتظار إغلاق الممر المائي الأخير على التنظيم عبر نهر الفرات.

وأكد أن القوات باتت على بعد ستة كيلومترات من مطار المدينة التي تعد معقل التنظيم في البلاد.

المصدر: راديو سوا 

وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان
وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان

أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة أن معركة استعادة مدينة الرقة في شمال سورية من تنظيم داعش ستنطلق "في الأيام المقبلة".

وقال في مقابلة تلفزيونية "اليوم يمكننا القول إن الرقة محاصرة وإن معركة الرقة ستبدأ في الأيام المقبلة"، مشيرا إلى أن عملية استرجاع المدينة التي تعد معقل داعش في سورية "ستكون صعبة للغاية ولكنها ذات أهمية قصوى لدحر التنظيم وهزيمته نهائيا".

وأوضح من جهة أخرى أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي "يواجه صعوبات اليوم"، مشددا على ضرورة "مواصلة الضغوط".

وتأتي تصريحات الوزير الفرنسي بعد يومين على إعلان وزارة الدفاع الأميركية أن التحالف ضد داعش أنزل للمرة الأولى قوات برية خلف خطوط العدو قرب بلدة الطبقة التي يسيطر عليها التنظيم في شمال سورية ليفتح جبهة جديدة في حملة استعادة الرقة.

"استعادة الموصل في الأسابيع المقبلة"

وفي ما يتعلق بالموصل في شمال العراق، توقع لودريان استعادة السيطرة على المدينة بالكامل "في الأسابيع المقبلة".

وكشف أن مدافع سيزار الفرنسية الصنع تطلق "100 قذيفة في اليوم" لإسناد القوات العراقية في عملياتها في الموصل.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا تشارك بـ1500 عسكري من طيارين وخبراء مدفعية ومستشارين يقدمون الدعم والمشورة للقوات العراقية.

المصدر: وكالات