خط سكك حديدية تبنيه شركة صينية في نيجيريا
خط سكك حديدية تبنيه شركة صينية في نيجيريا

أعلن رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني أن القارة الإفريقية، أحد أبرز شركاء بكين الاقتصاديين، "قد تتحول اليوم إلى مستعمرة صينية"، كما جاء في عدد صحيفة "دي فليت" الألمانية الصادر الأربعاء.

وقال "قد تصبح إفريقيا اليوم مستعمرة صينية. الصينيون لا يريدون سوى الاستيلاء على المواد الأولية. استقرار المنطقة لا يهمهم".

وتنشط المؤسسات الصينية بشكل كبير في إفريقيا منذ حوالي عشرين سنة خصوصا في مجال الموارد الطبيعية. وعام 2015 قدرت المبادلات بين القارة الإفريقية وبكين بـ180 مليار دولار.

كما تحدث تاجاني عن أزمة تدفق مهاجرين أفارقة على أوروبا، داعيا "إلى استثمار المليارات في إفريقيا وتطوير استراتيجية بعيدة الأجل"، ومعربا عن تأييده لإقامة مخيمات استقبال ضخمة وصفها بـ"مدن مؤقتة"، في إفريقيا، تحت حماية الأمم المتحدة والقوات المسلحة الأوروبية.

أعلنت شركتا مرسيدس بنز وفولكسفاغن أنهما ستسحبان نحو مليون سيارة في الصين، حسبما أعلنت هيئة مراقبة النوعية في هذا البلد.

وستقوم مرسيدس بنز بسحب نحو 400 ألف سيارة من طرازات عدة صنعت بين أيار/مايو 2015 وشباط/فبراير 2017 على خلفية قلق من أن بعض أجزاء نظام الإشعال يمكن أن تسجل ارتفاعا في الحرارة في ظروف قصوى، حسب بيان نشر على موقع الهيئة.

وفي بيان مستقل، أعلنت الهيئة أيضا أن فولكسفاغن ستسحب أكثر من 572 ألف سيارة في الصين نتيجة مشاكل ناجمة عن تسرب المياه من فتحة السقف البانورامية.