مطار لوس انجليس
مطار لوس انجليس

أصدر قاض فدرالي في هاوائي مساء الأربعاء قرارا بتمديد العمل لأجل غير مسمى بأمر يمنع تنفيذ الحظر المعدل الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بشأن منع دخول مواطني ست دول للولايات المتحدة.

وكان القاضي ديريك واتسون قد أصدر في الـ 15 آذار/مارس الجاري قرارا بتجميد تطبيق مرسوم الهجرة المعدل مشيرا إلى أن "المرسوم صدر بهدف استهداف ديانة معينة".

وبرر القاضي قراره حينها بأن المرسوم الرئاسي ينطوي على خطر "مرجح" بالتسبب ب"ضرر لا يمكن إصلاحه"، مستندا بالخصوص إلى تصريحات عديدة بشأن المسلمين أدلى بها ترامب ولا سيما أثناء حملته الانتخابية، للاستنتاج بأن الأمر التنفيذي ينطوي على "أدلة مهمة لا يمكن دحضها على وجود عداء ديني".

وكان ترامب قد وقع على الحظر الجديد في محاولة لتجاوز مشاكل قانونية تتعلق بأمر تنفيذي أصدره في كانون الثاني/يناير وتسبب في حالة فوضى في المطارات وأثار احتجاجات حاشدة قبل أن يوقف قاض في واشنطن تنفيذه في شباط/فبراير.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

محكمة فدرالية - هاواي
محكمة فدرالية - هاواي

قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب الجمعة إنها استأنفت قرار قاض فدرالي في ولاية ميريلاند بتعليق جزئي لتنفيذ مرسوم الهجرة الجديد الذي يمنع مؤقتا اللاجئين ومواطني ست دول في أفريقيا والشرق الأوسط من دخول الولايات المتحدة.

وقد تقدم محامو وزارة العدل ببلاغ بعد ظهر الجمعة يستأنفون فيه قرار القاضي تيودور شوانغ.

إقرأ أيضا الأمر الجديد لحظر السفر.. النص الكامل بالعربية 

وقدم الاستئناف أمام محكمة غرينبلت الفدرالية في ميريلاند.

وسيتوجه هذا الاستئناف إلى الدائرة الرابعة في محكمة الاستئناف، ومقرها في ريتشموند بفرجينيا، حسب موقع "بوليتيكو".

تعليق جزئي

وكان شوانغ علق صباح الخميس جزئيا تنفيذ المرسوم الذي يمنع مواطني ليبيا والصومال والسودان وإيران وسورية واليمن من الحصول على تأشيرات.

واعتبر أن المرسوم الجديد "هو تجسيد لحظر دخول المسلمين الذي كان يتم التخطيط له منذ زمن طويل".

وكان قاض فدرالي آخر في هاواي علق أيضا الأربعاء تطبيق المرسوم الذي وقعه ترامب في السادس من آذار/مارس على أن يبدأ تطبيقه الخميس.

واعتبر القاضي ديريك واتسون في قراره أن "المرسوم صدر بهدف استهداف ديانة معينة".

ومثلما فعل بعد تعليق العمل بمرسومه الأول في الثالث من شباط/فبراير، أكد ترامب أنه سيمضي في معركته القضائية لتمرير المرسوم الثاني، حتى ولو اضطر إلى اللجوء للمحكمة الأميركية العليا.

 

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ وكالات