العاهل السعودي يستقبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
العاهل السعودي يستقبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

التقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وتباحثا في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة، كما تطرقا إلى مسألة التعاون المشترك لمكافحة التطرف والإرهاب.

وكان بيان للحكومة البريطانية قد ذكر أن ماي تبحث في زيارتها الحالية إلى الرياض مساعدة السعودية في تنويع مصادر اقتصادها الذي يعتمد بشكل كبير على النفط وإدخال إصلاحات على قطاع الدفاع.

وأفاد البيان بأن رؤية ماي للتعاون الاقتصادي مع الرياض تشمل نقل الخبرات في مجالي الضرائب والخصخصة، لمساعدة السعودية في تنويع اقتصادها لتصبح أقل اعتمادا على النفط، مؤكدا أنها تريد مساعدة الرياض على تحقيق "رؤية 2030" في عدة مجالات كالاقتصاد والدفاع والتربية والصحة والترفيه. 

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن رئيسة الوزراء البريطانية عرضت على المسؤولين السعوديين الخبرات التي تتمتع بها لندن في مجال الخدمات المالية، إضافة إلى فرص الاستثمار المتعددة في المملكة المتحدة. 

وتأمل ماي أن تستضيف بورصة لندن اكتتاب شركة "أرامكو" المنتجة للنفط، والذي من المرجح أن يكون الأضخم في العالم، حسب الغارديان. 

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية قد توجهت إلى السعودية الثلاثاء حيث التقت بولي العهد محمد بن نايف وولي ولي العهد ووزير الدفاع محمد بن سلمان. 

ولي العهد السعودي محمد بن نايف مستقبلا رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في الرياض
ولي العهد السعودي محمد بن نايف مستقبلا رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في الرياض

لفتت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأنظار الثلاثاء بظهورها برفقة مسؤولين سعوديين في الرياض من دون أن تغطي رأسها.

وظهرت ماي لدى وصولها إلى الرياض في زيارة رسمية خلال استقبال ولي العهد السعودي محمد بن نايف لها، وفي صور أخرى تجمعها بمسؤولين آخرين من دون أن تتبع التقاليد الصارمة في المملكة فيما يتعلق بتغطية المرأة رأسها وارتداء عباءة طويلة.

تيريزا ماي في الرياض

​​

​​

وكانت ماي قد استبقت الزيارة بتأكيدها أنها تريد أن تكون نموذجا للمرأة السعودية، لافتة إلى أنها ترغب في أن "يراها الناس كامرأة قائدة، وأن يروا ما تستطيع المرأة تحقيقه وأنها قادرة على تولي مناصب كبيرة".

وذكرت صحيفة إندبندنت أن ماي "تحاشت" التقاليد الصارمة في السعودية ونزلت من على سلم الطائرة كاشفة شعرها".​​

​​

وأضافت الصحيفة أنها حذت حذو سيدات أخريات مثل وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون والسيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما.

كلينتون في السعودية عام 2010:​​

​​

وأوردت صحيفة التيليغراف أنه رغم ارتدائها ملابس طويلة غطت معصميها وكاحليها، إلا أن ماي كشفت شعرها في "مخالفة لتوصيات وزارة الخارجية المتعلقة بالسفر للسعودية والتي تنصح السيدات بارتداء ملابس محافظة وفضفاضة".

تيريزا ماي تعقد اجتماعات مع مسؤولين سعوديين في الرياض

​​

وقارنت بينها وبين رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر التي حرصت على اتباع القواعد، ونشرت صورة لها أثناء زيارتها السعودية عام 1985 مرتدية رداء طويلا وقبعة غطت معظم شعرها.

وذكرت الصحيفة أن السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما كشفت شعرها لدى زيارتها السعودية رفقة الرئيس السابق باراك أوباما عام 2015 لتقديم التعزية في وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز، وأشارت أيضا إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كوندليزا رايس حذت حذوها أيضا خلال الرحلة ذاتها.​​

​​