حاملة الطائرات الأميركية كارل فنسون
حاملة الطائرات الأميركية كارل فنسون

اتجهت حاملة طائرات أميركية مع أسطولها السبت نحو شبه الجزيرة الكورية، حسبما أكد المتحدث باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادئ، متحدثا عن التهديد النووي الذي تمثله كوريا الشمالية.

وقال ديف بنهام "لقد أمرت القيادة الأميركية في المحيط الهادئ مجموعة كارل فنسون القتالية بأن تكون تحت التصرف وموجودة في غرب المحيط الهادئ، وذلك كإجراء احتياطي".

وأوضح أن "التهديد الأول في المنطقة لا يزال كوريا الشمالية، وذلك بسبب برنامجها الصاروخي غير المسؤول والمزعزع للاستقرار والمتهور ومواصلتها الأبحاث بغية امتلاك أسلحة نووية".

وتشمل هذه المجموعة القتالية حاملة الطائرات كارل فنسون من فئة نيمتز، مع أسطولها الجوي ومدمرتين قاذفتين للصواريخ وطراد قاذف للصواريخ. وكان يجب أن تتوقف هذه المجموعة في أستراليا، غير أنها سلكت الآن طريق غرب المحيط الهادئ من سنغافورة.

وأجرت كوريا الشمالية خمس تجارب نووية، بينها اثنتان في العام 2016، وتشير صور الأقمار الصناعية إلى أن بيونغ يانغ قد تكون في طور الاستعداد لتجربة سادسة.

ووفقا للاستخبارات الأميركية، قد تكون كوريا الشمالية قادرة على الحصول على صاروخ برأس نووي يستطيع ضرب الأراضي الأميركية في أقل من عامين.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد أكد منذ الجمعة أن بلاده مستعدة لـ"التحرك وحدها" ضد كوريا الشمالية إذا لزم الأمر.

المصدر: وكالات

ريكس تيلرسون
ريكس تيلرسون

نبه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الجمعة إلى أن بلاده مستعدة لـ"التحرك وحدها" ضد كوريا الشمالية، غداة ضربة أميركية استهدفت النظام السوري بعد اتهامه بشن هجوم كيميائي.

وقال تيلرسون من منتجع في فلوريدا حيث استقبل الرئيس دونالد ترامب نظيره الصيني شي جينبينغ "نحن مستعدون للتحرك وحدنا إذا لم تكن الصين قادرة على التنسيق معنا" لاحتواء طموحات بيونغ يانغ النووية والتي تنتهك القانون الدولي.

وأضاف تيلرسون "هناك التزام فعلي بأن نعمل معا لنرى ما إذا كان يمكن حل الملف الكوري الشمالي في شكل سلمي. ولكن من أجل ذلك، يجب أن يتغير موقف كوريا الشمالية قبل إقامة أساس حوار أو مباحثات".

وأوضح أن ترامب أبلغ الرئيس شي أنه يؤيد أي فكرة يمكن أن تكون لدى الصين حول تحركات أخرى يمكن أن تقوم بها الولايات المتحدة، بحق بيونغ يانغ التي أطلقت الأربعاء صاروخا باليستيا سقط في بحر اليابان.

ومنذ أسابيع عدة، تحض واشنطن بكين على ممارسة ضغط على جارتها.

المصدر: وكالات