أحد مقاتلي قوات سورية الديموقراطية بالقرب من مدينة الرقة
أحد مقاتلي قوات سورية الديمقراطية بالقرب من مدينة الرقة

أعلنت قوات سورية الديموقراطية المدعومة من واشنطن الخميس انطلاق مرحلة جديدة من عمليتها العسكرية الرامية إلى تحرير مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش في سورية.

وقالت القوات في بيان إن هذه المرحلة تهدف إلى تنظيف جيوب التنظيم في الريف الشمالي للرقة، من دون أن تذكر موعد انطلاق معركة تحرير المدينة.

وأضاف البيان أن القوات ستعمل على "تطهير ما تبقى من الريف الشمالي ووادي جلّاب من إرهابيي داعش، وإزالة آخر العقبات أمامنا، للتمهيد لعملية تحرير مدينة الرقة".

وكانت سورية الديموقراطية قد أحبطت الثلاثاء هجوما مضادا لتنظيم داعش قرب مدينة الطبقة.

وبدأت قوات سورية الديموقراطية التي تتكون من فصائل كردية وعربية متحالفة عملية "غضب الفرات" في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

 

 

طاقم صاروخ "سبييس اكس" يصطحب دمية على شكل ديناصور
طاقم صاروخ "سبييس اكس" يصطحب دمية على شكل ديناصور

بينما تابع العالم بترقب لحظات إطلاق صاروخ شركة "سبايس اكس" إلى الفضاء الخارجي، لاحظ البعض لفتة لطيفة في قمرة قيادة صاروخ  "فالكون 9".

إذ اصطحب رائدا الفضاء بوب بنكن، ودوغ هارلي، دمية على هيئة ديناصور، تم وضعها على أحد الكراسي داخل قمرة القيادة.

وقد شوهدت الدمية مرتين، الأولى عند تحضيرات الإطلاق يوم الأربعاء، والأخرى عند الإطلاق يوم السبت، والتي استطاع الجيوفيزيائي ميكا مكينون، ملاحظتها مبكرا ونشر صورتها على تويتر.

ولم يتم التعرف على قصة الديناصور هذا على وجه التحديد بعد، لكن عادة ما يصطحب رواد الفضاء ألعابا معهم أثناء رحلاتهم إلى الفضاء، بحسب تقرير موقع "ذا فيرج".

ويكون الهدف من وراء تلك الدمية، هو معرفة الوقت الذي تنعدم خلاله الجاذبية، عندما تطير الدمية في الهواء داخل قمرة القيادة.

وفي مارس 2019 وأثناء اختبارات الطيران التي أجراها طاقم "دراغون"، تم وضع دمية على شكل كرة أرضية داخل قمرة القيادة، والتي وصفها الرئيس التنفيذي لـ "سبيس اكس"، إيلون ماسك، مازحا بـ "تكنولوجيا خارقة لمعرفة وقت انعدام الجاذبية".

أما في عام 2013، وأثناء وجود رائدة الفضاء كارين نيبرغ في محطة الفضاء الدولية، فقد حاكت دمية على شكل ديناصور لابنها جاك.