دبي
دبي

أظهر مسح اقتصادي حديث أن أجور العمالة العربية الوافدة إلى دول مجلس التعاون الخليجي ارتفعت بنسبة طفيفة العام الماضي، لكنها أقل من المعدل الذي وصلت إليه عام 2015.

وقال موقع Gulf Business إنه أجرى مسحا لقياس الأجور في الدول الخليجية بين أن متوسط الأجر الشهري للعمالة العربية والأسيوية والغربية ارتفع بنسبة 0.49 في المئة فقط (54 دولارا) خلال العام الماضي، وذلك من 11123 دولارا إلى 11177 دولارا.

لكنه أشار إلى أن هذا الرقم أقل بنسبة 0.3 في المئة من المتوسط الذي بلغ 11211 دولارا عام 2015.

وقال الموقع إن التحديات التي تواجهها الشركات العاملة في منطقة الخليج خلال العام الماضي انعكست على رواتب العاملين.

وأضاف التقرير أن حالة الركود في الأجور تأتي مع انخفاض الإنفاق الحكومي لدول المنطقة وإجراءات التقشف الجديدة وانخفاض حجم الأعمال نتيجة تراجع أسعار النفط.

وقال إيان غيليانوتي، المدير بإحدى شركات التوظيف، إن 40 في المئة من زبائن الشركة قالوا إنهم لم يتلقوا زيادة في رواتبهم خلال الـ12 شهرا الماضية، فيما حصل البعض على زيادة بسيطة فقط تساعدهم على تحمل ارتفاع معدل التضخم الذي وصل إلى 3 في المئة.

وأوضح أنها المرة الثانية خلال 28 عاما قضاها في الشركة التي يلاحظ فيها أن زيادة الأجور لا تتواكب مع ارتفاع تكلفة المعيشة.

وعلى الرغم من التوقعات بزيادة معدلات التوظيف خلال 2017، استبعدت جنيفر كامبوري المديرة بإحدى الشركات زيادة الرواتب خلال الفترة المقبلة بسبب أوضاع الأسواق العالمية وتخوف الشركات من زيادة الإنفاق.

وحذرت كامبوري من خطط لتطبيق ضريبة مضافة بقيمة 5 في المئة العام المقبل ورأت أن ذلك سيتحمله العاملون بشكل مباشر وسيؤدي حتما إلى ارتفاع تكلفة المعيشة.

وقال التقرير إنه على الرغم من التحديات الاقتصادية التي تواجهها منطقة الخليج فإنها لن تفقد موقعها كمنطقة جذب للعمالة الخارجية.

المصدر: Gulf Business

 

إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام
إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية الإثنين أن العالم المسجون في الولايات المتحدة سيروس أصغري سيعود الى طهران خلال أيام.

وقال الناطق باسم الوزارة عباس موسوي كما نقلت عنه وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا) إن "ملف الدكتور سيروس أصغري أغلق في أميركا، وسيعود على الأرجح الى البلاد في اليومين او ثلاثة أيام المقبلة".

وكان أصغري أستاذ علم المواد، مسجون على خلفية سرقة أسرار تجارية مما يعد انتهاكا للعقوبات الأميركية على إيران.

 وفي مطلع الشهر الجاري أعلن أبو الفضل مهر آبادي، وهو دبلوماسي إيراني يتولى منصب نائب مدير قسم رعاية المصالح الإيرانية في السفارة الباكستانية بواشنطن، أن أصغري، البالغ من العمر 59 عاما، أصيب بفيروس كورونا المستجد، ويتلقى الرعاية الطبية من سلطات الهجرة الأميركية، وينتظر شهادة طبية تجيز له السفر.

وفي 12 مايو الماضي، طالبت الولايات المتحدة طهران، بإرسال طائرة لإعادة 11 مواطنا إيرانيا تريد واشنطن ترحيلهم.

وقال كين كوتشينيلي القائم بأعمال نائب وزير الأمن الداخلي الأميركي، في عدد من التغريدات على تويتر "لدينا 11 من مواطنيكم، وهم من الأجانب الذين دخلوا بلدنا بصورة غير شرعية ونحاول إعادتهم إلى بلدكم. فجأة تقولون إنكم تريدون عودتهم، حسنا. لم لا ترسلون طائرة ونعيدهم جميعا مرة واحدة؟".

وأضاف أن واشنطن حاولت على مدى شهور إعادة سيروس أصغري لكنه طهران تؤخر عملية عودته، ولم يشر كوتشينيلي بأي صورة إلى تبادل السجناء بين البلدين، اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل 40 عاما.