الشرطة الفرنسية، أرشيف
الشرطة الفرنسية، أرشيف

قال مصدر قضائي إن الشرطة الفرنسية استجوبت أربعة رجال وامرأة الثلاثاء بعد عملية في إطار مكافحة الإرهاب نفذت في بلدة روان الشمالية ومنطقتين أخريين في فرنسا، بحسب رويترز.

وأضاف المصدر أن الشرطة نفذت عملية تفتيش قرب روان وصادرت مسدسين وبندقيتين رغم أن الشرطة قالت إن الأسلحة مملوكة بشكل قانوني.

وتابع المصدر أن عملية الشرطة جرت في إطار تحقيق أولي بدأ في باريس في تخطيط محتمل لعمليات إرهابية.

وتعرضت فرنسا لسلسلة هجمات على يد متشددين وقعت في باريس ومناطق أخرى في العامين الماضيين وقتل فيها أكثر من 230 شخصا.

وجرى تشديد إجراءات الأمن في أنحاء البلاد قبيل الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة المقررة في السابع من أيار/مايو.

المصدر: رويترز

الشرطة الفرنسية في الشانزيليزيه- أرشيف
الشرطة الفرنسية في الشانزيليزيه- أرشيف

الحرة/ ميشال غندور

نبهت الخارجية الأميركية الاثنين المواطنين الأميركيين من استمرار تهديد الهجمات الإرهابية في أوروبا.

وأشارت في تنبيه أصدرته إلى أن الحوادث التي وقعت في فرنسا وروسيا والسويد وبريطانيا تظهر أن داعش والقاعدة والمجموعات المرتبطة بهما لها القدرة على تخطيط وتنفيذ هجمات إرهابية في القارة الأوروبية.

وأوضحت الخارجية الأميركية أنه بينما تتابع الحكومات المحلية عمليات مكافحة الاٍرهاب، إلا أنها تبقى قلقة حيال احتمال وقوع عمليات إرهابية في المستقبل.

ودعت الوزارة المواطنين الأميركيين إلى أن يكونوا حذرين دائما من إمكانية قيام مؤيدين للإرهابيين أو الراديكاليين بشن هجمات.

وأوضح البيان أن الإرهابيين يستمرون في التركيز على "الأماكن السياحية ومحطات النقل والأسواق التجارية والمنشآت الحكومية والأهداف الحيوية"، إضافة إلى "الفنادق والملاهي والمطاعم وأماكن العبادة" التي تحتل الأولوية في إمكانية تعرضها لهجمات.