مدرعة تابعة لقوات سورية الديموقراطية في منطقة الحسكة
مدرعة تابعة لقوات سورية الديموقراطية في منطقة الحسكة

قتل 38 شخصا بينهم مدنيون وأصيب أكثر من 30 آخرين في هجوم لداعش قرب مخيم للاجئين على حدود سورية مع العراق، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وقال المرصد إن خمسة انتحاريين من داعش على الأقل فجروا أنفسهم بالقرب من مخيم رجم الصليبي للاجئين العراقيين والنازحين السوريين في محافظة الحسكة في شمال شرق سورية.

وتتواصل اشتباكات عنيفة منذ فجر الثلاثاء بين قوات سورية الديموقراطية المدعومة من التحالف الدولي وعناصر من داعش في محيط منطقة رجم الصليبي وفي منطقة الشدادي بالريف الجنوبي للحسكة، حسب ما نقلته مصادر للمرصد السوري.

وأفادت المصادر بمقتل عدد من مسلحي داعش خلال الاشتباكات مرجحة أن يكون التنظيم قد نفذ هجومه منطلقا من الجانب العراقي المحاذي لريف الحسكة الجنوبي الشرقي.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

أحد مقاتلي قوات سورية الديموقراطية بالقرب من مدينة الرقة
أحد مقاتلي قوات سورية الديموقراطية بالقرب من مدينة الرقة

تدور معارك عنيفة في آخر حيين يسيطر عليهما تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الطبقة التي تمكنت قوات سورية الديموقراطية من استعادة أكثر من 80 في المئة منها، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين.

وتتقدم قوات سورية الديموقراطية، وهي تتشكل من تحالف فصائل عربية وكردية، في أحياء مدينة الطبقة في شمال سورية منذ دخولها بداية الأسبوع الماضي بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إنه لم يبق سوى حيين تحت سيطرة التنظيم وهما " الوحدة والحرية".

وتقع مدينة الطبقة على بعد نحو 50 كيلومترا غرب مدينة الرقة، ومن شأن السيطرة عليها وعلى سد الفرات المحاذي من الجهة الشمالية أن تفتح الطريق أمام تقدم قوت سورية الديموقراطية باتجاه مدينة الرقة من جهة الجنوب وإحكام طوق على المسلحين بداخلها.

وتندرج السيطرة على الطبقة في إطار حملة "غضب الفرات" التي بدأتها قوات سورية الديموقراطية، بدعم من التحالف الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر لطرد التنظيم من الرقة.

 

المصدر: أ ف ب