موقع الانفجار في إقليم ماستونغ
موقع الانفجار في إقليم ماستونغ

قتل 25 شخصا على الأقل وأصيب عشرات الجمعة في انفجار ضخم استهدف موكب نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني عبد الغفور حيدري في محافظة بلوشستان جنوب غرب البلاد.

وقال حيدري للصحافيين إن التفجير الذي وقع في إقليم ماستونغ استهدف سيارة كانت تقله، مضيفا "أصبت بشظايا الزجاج لكني بخير. السائق والأشخاص الآخرون بقربي إصاباتهم خطرة".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى الآن.

وحيدري هو عضو في "جمعية علماء الإسلام" المشاركة في حكومة رئيس الوزراء نواز شريف، وهي من كبرى الأحزاب في باكستان.

وتحارب الحكومة الباكستانية المتمردين الإسلاميين والقوميين في بلوشستان الغنية بالغاز منذ 2004.

 

فاران: نريد حقا العودة إلى المنافسة إنها مهمتنا
فاران: نريد حقا العودة إلى المنافسة إنها مهمتنا

قال مدافع ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الدولي الفرنسي رافايل فاران، الثلاثاء، إنه يريد "الفوز بكل شيء" مع النادي الملكي، معربا عن ارتياحه لقرار الحكومة منح الضوء الأخضر لاستئناف "لا ليغا" اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو المقبل.

وقال فاران لتلفزيون ريال مدريد "نريد حقا العودة إلى المنافسة، إنها مهمتنا، إنها سبب وجودنا، نريد دائما التنافس" مع الفرق الأخرى.

وأضاف، بعد الانتهاء من حصة تدريبية مع الفريق الملكي، "لم نلعب كرة القدم منذ فترة طويلة، لذلك نحن متحمسون جدا ونريد الفوز بكل شيء".

وأوضح فاران "نشعر بتحسن كل يوم، ونعمل كثيرا، ونتحسن على الصعيد التكتيكي"، مضيفا أن الميرنغي يركز حاليا على العمل البدني.

وكان ريال مدريد قبيل تعليق منافسات الدوري الإسباني منتصف مارس الماضي، يحتل المركز الثاني برصيد 56 نقطة بفارق نقطتين عن برشلونة المتصدر، وذلك قبل 11 مرحلة من نهاية الموسم.

واستأنفت الأندية الإسبانية تدريبها، الاثنين الماضي، في مجموعات مكونة من 10 لاعبين كحد أقصى، وأكد تيباس أنه يمكنها الاستعداد بتشكيلتها الكاملة بعد أسبوع.

وأشار  رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس، إلى أن عودة التدريبات بكامل الفريق ستكون من الاثنين المقبل، داعيا إلى توخي الحذر الشديد.