دونالد ترامب
دونالد ترامب

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الصلاة على روح ضحايا الهجوم معتبرا أن "الدول التي ترعى الإرهاب ستسقط ضحية للشيطان الذي تروج له"، حسبما ذكرت رويترز.

تحديث (20:40 تغ)

قال رضا سيف اللهي نائب رئيس مجلس الأمن القومي في إيران، إن الهجومين اللذين استهدفا العاصمة طهران وأسفرا حتى الآن عن سقوط 13 قتيلا، كانا من تنفيذ إيرانيين، وفق ما نقلت رويترز.

وأضاف سيف اللهي في مقابلة مع التلفزيون الرسمي: "فيما يتعلق بهوية المهاجمين، فإنهم ينحدرون من مناطق في إيران وقد انضموا لداعش".​تحديث (20:21 ت.غ)

أعلنت السلطات الإيرانية اعتقال خمسة مشتبه فيهم في أعقاب الهجومين اللذين تعرضت لهما العاصمة طهران الأربعاء.

وقال مدير شرطة طهران حسين ساجدينيا لوكالة أنباء إسنا "بعد الهجوم في ضريح آية الله الخميني، ألقت الشرطة القبض على خمسة مشتبه فيهم، وهم يخضعون للتحقيق".

تحديث (18:22)

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت إن الولايات المتحدة تدين الهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة الإيرانية طهران الأربعاء.

وأضافت أن "شر الإرهاب ليس له مكان في عالم سلمي متحضر".

تحديث: (17:07 ت.غ)

رفض وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الأربعاء اتهام الحرس الثوري الإيراني للرياض بالوقوف وراء هجومين استهدفا مقر البرلمان وضريح الخميني في العاصمة طهران.

وفي كلمة ببرلين قال الجبير إنه يدين "الهجمات الإرهابية أينما كانت"، لكنه أضاف أنه "لا يوجد دليل على أن سعوديين مسؤولون عن الهجومين"، مؤكدا أنه لا يعلم من المسؤول.

تحديث: (16:02 ت.غ)

اتهم الحرس الثوري الإيراني في بيان الأربعاء السعودية بالوقوف وراء اعتداءات طهران التي استهدفت مقر البرلمان وضريح الخميني وخلفت 12 قتيلا و43 جريحا.

 شاهد تقرير قناة "الحرة"

تحديث: (15:08 ت.غ)

أعلن مسؤول إيراني الأربعاء مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة 39 آخرين في هجومين استهدفا مقر البرلمان وضريح الخميني بالعاصمة طهران.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية إن واقعة إطلاق النار في البرلمان انتهت مشيرة إلى مقتل أربعة مهاجمين.

وأضافت أن قوات الأمن تفتش المبنى للتأكد من خلوه من أي مواد ناسفة.

شاهد تقرير قناة "الحرة"

​​تحديث: (11:13 ت.غ)

فجر أحد المسلحين المتحصنين داخل مبنى مجلس الشورى الإيراني حزاما ناسفا كان يرتديه بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، وذلك بعد أن أفادت وسائل إعلام محلية بمقتل سبعة أشخاص على الأقل في الهجوم الذي تنفذه مجموعة من أربعة مسلحين.

وقالت وسائل محلية إن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين المسلحين الذين تحصنوا في مكاتب النواب وقوات الأمن. وكان التلفزيون الرسمي قد أعلن أيضا إصابة ثمانية أشخاص في الهجوم.

وبشأن الهجوم الذي وقع في ضريح روح الله الخميني جنوب طهران، قالت السلطات إن مسلحا فجر نفسه هناك فيما قتلت قوات الأمن ثانيا واعتقلت بقية أفراد المجموعة المهاجمة، مشيرة إلى مقتل شخص وإصابة عدد آخر بجروح.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجومين في مجلس الشورى وضريح الخميني.

ونشر موقع راديو فردا مقطع فيديو يظهر سيارات الشرطة وهي تتحرك بعد الهجومين:

​​

ونشرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء صورا لمكان الهجوم الذي استهدف ضريح الخميني:​​

​​

هجوم انتحاري في ضريح الخميني

قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن مهاجما انتحاريا فجر نفسه داخل ضريح روح الله الخميني جنوب طهران الأربعاء.

وأوضح أن الانتحاري ضمن مجموعة مسلحة تضم أربعة أشخاص هاجمت الضريح، مشيرا إلى مقتل أحد أفراد الأمن وإصابة أربعة أشخاص في الهجوم.

ونقل التلفزيون عن السلطات القول إن قوات الأمن قتلت أحد المسلحين فيما اعتقلت امرأة يشتبه في تورطها بالهجوم.

تحديث (6:15 ت.غ)

أفادت وكالات أنباء إيرانية بأن مسلحا أطلق النار داخل ضريح مؤسس الجمهورية الإسلامية روح الله الخميني جنوب طهران، فيما استهدف هجوم آخر مبنى مجلس الشورى.

وقالت وكالة فارس إن الهجوم في ضريح الخميني أدى إلى إصابة شخصين بجروح، فيما قالت وكالة مهر إن عدة أشخاص أصيبوا.

وأكدت وكالة إيسنا أن المسلح استهدف عددا من الزوار في الضريح.

إطلاق نار بمجلس الشورى

أفادت وكالات أنباء إيرانية بوقوع إطلاق نار داخل مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني في العاصمة طهران صباح الأربعاء.

وأكدت تقارير أولية إلى أن مسلحا اقتحم مبنى البرلمان وشرع في إطلاق النار.

وقالت وكالة فارس الرسمية إن المسلح أطلق عدة عيارات على حراس البرلمان، ما أدى إصابة ثلاثة منهم بجروح، فيما قالت وكالة تسنيم إن حارسا أصيب في قدمه.

وأشارت وكالة مهر للأنباء بأن قوات الأمن تمكنت من اعتقال مطلق النار.

تهدف أفريقيا إلى الحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للوباء
تهدف أفريقيا إلى الحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للوباء

أعلن بنك التنمية الأفريقي، الأربعاء، أنه أنشأ صندوقا بقيمة 10 مليارات دولار لمساعدة دول القارة السمراء على مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وقال البنك في بيان أصدره في أبيدجان حيث مقره إنه "في هذا الصندوق تم تخصيص 5.5 مليارات دولار للعمليات السيادية في الدول الأعضاء في البنك و3.1 مليار دولار للعمليات السيادية والإقليمية من خلال الدول الأعضاء في صندوق التنمية الأفريقي"، ذراع البنك التي تلبي احتياجات الدول ذات الاقتصادات الهشة، "كما سيتم إنفاق 1.35 مليار دولار إضافية على عمليات للقطاع الخاص". 

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة البنك أكينوومي أديسينا قوله إن "أفريقيا تواجه تحديات هائلة في ميزانياتها للعمل بشكل فعال في مواجهة وباء كوفيد-19. إن البنك الأفريقي للتنمية يضع كل قدراته في مجال الاستجابة الطارئة من أجل مساعدة أفريقيا في هذه اللحظة الحرجة". 

وفي بيانه ذكر البنك بأنه طرح في سوق السندات الدولية قبل أسبوعين إصدارا بقيمة قياسية بلغت ثلاثة مليارات دولار على شكل "سندات للتأثير الاجتماعي" أطلق عليها اسم سندات "محاربة كوفيد-19"، وذلك بهدف الحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للوباء على القارّة.

وكانت تلك أضخم عملية طرح لسندات اجتماعية مقومة بالدولار في السوق الدولية.
وأضاف رئيس البنك في البيان "نحن نعيش في وقت استثنائي يحتم علينا اتخاذ إجراءات جريئة وحاسمة لإنقاذ ملايين الأفارقة وحمايتهم. نحن نخوض سباقا لإنقاذ الأرواح، ولن يتم التخلي عن أي بلد".

وسبق لعدد من دول القارة السمراء أن أعلنت عن مواجهتها مشاكل في الموازنة بسبب تداعيات وباء كوفيد-19 أو طلبت بالفعل مساعدات دولية.

وكان رئيس النيجر محمدو إيسوفو دعا إلى وضع "خطة مارشال" لأفريقيا، بينما طلب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد من دول مجموعة العشرين في مارس خفض الديون المترتبة على الاقتصادات الأكثر هشاشة وإعداد خطة مساعدة مالية طارئة بقيمة 150 مليار دولار.