السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي
السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي الأربعاء خلال جلسة استماع في الكونغرس حول مصالح الولايات المتحدة في المنظمة الدولية إن حزم الرئيس دونالد ترامب أنقذ أرواح الكثير من الأبرياء في سورية.

وقالت ردا على سؤال بشأن الهجمات الكيميائية في سورية خلال الجلسة التي عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب "بفضل حزم الرئيس ترامب لم نشهد هجوما كيميائيا".

وأضافت "بفضل تصور الرئيس الذي واجه الأسد وذكر إيران وروسيا، أمكن حفظ أرواح كثيرة".

اقرأ أيضا: ماتيس: الأسد أخذ تحذير ترامب على محمل الجد

وأكدت من جهة أخرى أن "الأصدقاء والخصوم باتوا يعرفون أن الولايات المتحدة استعادت صوتها في الأمم المتحدة".

وقالت هيلي إن "العديد من النقاشات في الأمم المتحدة كانت تركز على إسرائيل، أما اليوم فالتركيز بات على الإرهاب".

وذكرت المندوبة الأميركية أن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) تقدم خدمات جيدة "لكن برامجها التعليمية تتضمن مواد تحرض ضد إسرائيل".

المصدر: الحرة

جيمس ماتيس خلال المؤتمر الصحافي
جيمس ماتيس خلال المؤتمر الصحافي

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الأربعاء في بروكسل إن تحذير الرئيس دونالد ترامب إلى الحكومة السورية عدم شن هجوم بالأسلحة الكيميائية حقق مبتغاه على ما يبدو.

وأضاف ماتيس في إشارة إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد "يبدو أنهم أخذوا التحذير على محمل الجد".

وكانت واشنطن قد قالت إنها رصدت نشاطا مشبوها في قاعدة الشعيرات السورية يوحي بأن هناك تحضيرات لهجوم كيميائي جديد.

وحذر البيت الأبيض النظام السوري من شن أي هجوم كيميائي، مشيرا إلى أن دمشق "قد تدفع ثمنا باهظا حال قيامها بذلك".