ناصر الزفزافي
ناصر الزفزافي -أرشيف

مثل ناصر الزفزافي أحد قادة حركة الاحتجاج في شمال المغرب الاثنين أمام قاضي تحقيق في الدار البيضاء تمهيدا لمحاكمته.

وكان محامو الزفزافي المسجون منذ نهاية أيار/مايو قد قالوا سابقا إن المحاكمة ستبدأ الاثنين أمام محكمة الاستئناف في الدار البيضاء.

وأوضحت المحامية نعيمة قلاف أنه في الواقع "يتم استجوابه من قاضي تحقيق. وهي ليست بداية المحاكمة".

وقال أحد محامي الدفاع سعيد بن هماني بعد جلسة استماع دامت أكثر من ست ساعات "رفض الزفرافي أمام القاضي جميع التهم الموجهة إليه"، وأكد أنه "وقع محضرا من دون أن يقرأه".

وذكر محام آخر هو عبد الصادق البوشتاوي أن معتقلي الحراك سيبدأون إضرابا عن الطعام لأجل غير مسمى اعتبارا من 17 تموز/يوليو، حتى يتم إطلاق سراحهم.

وأضاف أن جلسة الاستماع المقبلة للزفزافي ستعقد الخميس وأن المرحلة التمهيدية ستستمر حتى 27 تموز/يوليو.

ووجهت إلى الزفزافي الذي كان يندد في خطاباته بـ"الدولة الفاسدة"، عدة تهم بينها "الإساءة إلى الأمن الداخلي".

ومنذ مقتل بائع سمك سحقا داخل شاحنة لجمع النفايات في الحسيمة نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2016، أصبح الزفزافي (39 عاما-عاطل عن العمل) أحد قادة حركة الاحتجاج ضد السلطة في منطقته.

المصدر: وكالات

 القطرات يمكن أن تسلل إلى داخل الكمامة في حال كان بالأخيرة ثغرات
القطرات يمكن أن تسلل إلى داخل الكمامة في حال كان بالأخيرة ثغرات

مع فتح المجال العام مجددا، بدأ الناس يسألون عن كيفية الرجوع للحياة الطبيعية وتنفيذ المهام اليومية، وسط ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس كورونا.

ماذا تفعل عند أخذ المواصلات العامة؟ أو كيف تضمن أن ذهابك للحلاق لن يضعك في خطر الإصابة بكورونا؟ وهل يمكن الذهاب إلى التجمعات العائلية؟ كلها أسئلة أجاب عليها خبراء ضمن تقرير لشبكة "CNBC" الأميركية.

بالنسبة لمصففي الشعر والحلاقين، فإن تيموثي بروير، أستاذ الأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا، ينصح بعدم الذهاب إلى الحلاقين في الوقت الحالي، رغم أن بعض الولايات الأميركية سمحت لهم بالفتح مجددا.

ونصح بيل ميلر، الأستاذ المساعد في الصحة العامة بجامعة أوهايو، بالحلاقة وقص الشعر في المنزل، والابتعاد عن محلات الحلاقة حتى تستقر الأمور.

وفي ما يخص المواصلات العامة فإن بورير يجدها تتضمن خطر الإصابة بنسبة عالية، ولذلك تنصح مراكز مكافحة الأمراض بالعمل من المنزل قدر الإمكان.

وفي حال اضطر الشخص إلى الخروج للعمل، فإنه يتوجب عليه الالتزام بوضع القناع على الوجه، واستخدام مطهر اليد، وتجنب لمس الأعين والأنف والفم قدر الإمكان.

وبالنسبة للتسوق والذهاب إلى متاجر البقالة، فإن ميلر ينصح بترك مسافة بينك وبين الشخص الذي يقف أمامك أو خلفك، بجانب مسح جميع المشتريات بالمطهر.

لكن يرى بروير أن مسح المشتريات بالمطهر، خطوة غير هامة، حيث نصح بالاكتفاء بغسل الأيدي بالماء والصابون، أو بالاستحمام عقب الوصول إلى المنزل.

أما فيما يخص مقابلة الأصدقاء أو العائلة في باحة المنزل أو في مكان محدود المساحة، فينصح الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بجامعة إمروي بولاية جورجيا جاي فاركي، ألا يتخطى عدد المجتمعين عشرة أشخاص.

كما ينصح فاركي بارتداء الأقنعة وعدم مشاركة الطعام أو المشروبات أو الأواني المستعملة مع الآخرين.