أفراد من القوات العراقية على الحدود- أرشيف
أفراد من القوات العراقية على الحدود - أرشيف

أعرب العاهل الأردني عبد الله الثاني عن تفاؤله بالأوضاع في العراق وفتح معبر طريبيل الحدودي بين البلدين خلال العام الحالي.

وأشار خلال لقائه السبت في عمان بمسؤولين إعلاميين أردنيين إلى أن ملامح الطريق بالنسبة لسورية والعراق "بدأت تتضح"، وأوضح "هناك بوادر إيجابية".

وحول الأسباب التي تقف وراء التفاؤل الأردني بالأوضاع في العراق، قال الصحافي وائل الجرايشة لـ"راديو سوا" إن ذلك يعود إلى أمور ملموسة على الأرض من أبرزها دحر داعش:

​​

واستبعد الجرايشة مشاركة الجيش الأردني في حماية الطريق الدولي بين البلدين لفتح معبر طريبيل، وقال إن الجيش الأردني لن يتدخل خارج أراضيه:

​​

المصدر: راديو سوا وموقع الرأي الأردنية 

أفراد من القوات العراقية على الحدود- أرشيف
أفراد من القوات العراقية على الحدود- أرشيف

قتل 15 عنصرا من قوات حرس الحدود العراقية الجمعة في هجوم شنه تنظيم داعش على مقر لهم في معبر طريبيل الحدودي مع الأردن.

وهاجم التنظيم مقر الفرج الثاني لقوات حرس الحدود مستخدما انتحاريين وسيارات ملغومة. وتم صد الهجوم بالتعاون مع قوات البراق التابعة للحشد الشعبي والمتواجدة في محافظة الأنبار.

وكان المنفذ بوابة التنقل وحركة التجارة بين العراق والأردن، مغلقا منذ أن فرض داعش سيطرته على الطريق الدولي في المحافظة منتصف عام 2014.

واستعادت القوات العراقية سيطرتها على المنطقة في أيار/مايو الماضي، لكن التنظيم لا يزال يسيطر على ثلاث بلدات ومساحات تربط العراق وسورية.

المصدر: وكالات