وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ووزير الخارجية ريكس تيلرسون
وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ووزير الخارجية ريكس تيلرسون

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الخميس إن إطلاق كوريا الشمالية الصواريخ العابرة للقارات والبالستية وغيرها يمثل "استفزازا غير مقبول ويجب وقفه في الحال".

وأضاف في مؤتمر صحافي أن أميركا واليابان اتفقتا على تعزيز تحالفهما للرد على "تصرفات بيونغ يانغ غير المقبولة والتحديات الأخرى التي تواجه الأمن الإقليمي".

وواصل تيلرسون "سنستمر في الضغط الاقتصادي والدبلوماسي لإقناع كوريا الشمالية بإنهاء برنامجها غير الشرعي للصواريخ البالستية والنووية".

وقال "سنظل متيقظين لتهديدات كوريا الشمالية عبر جاهزيتنا العسكرية".

وشدد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس من جانبه على استعداد الولايات المتحدة وحلفائها للرد بشكل فعال وموحد في حال وقوع هجوم صاروخي من كوريا الشمالية.

وأوضح وزير الدفاع في المؤتمر الصحافي "معا سوف نقوم بردع أي تهديد و هزيمته عند الضرورة. إن بدء أي أعمال عدائية سيواجه برد قوي وفعال".

وشهدت شبه الجزيرة الكورية تصعيدا حادا للتوتر في الآونة الأخيرة بعد نجاح تجربتين نفذتهما كوريا الشمالية لصاروخين بالستيين عابرين للقارات، قادرين بحسب الخبراء على بلوغ الساحل الغربي وربما الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن
الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن

استبعد رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن نشوب حرب شاملة في شبه الجزيرة الكورية، على الرغم من تهديدات بيونغ يانغ والتوترات الأخيرة بشأن برامجها النووية والصاروخية.

وقال خلال مؤتمر صحافي الخميس "سأمنع الحرب مهما كانت الكلفة. لذلك، أريد من جميع الكوريين الجنوبيين أن يؤمنوا بكل ثقة بأنه لن تكون هناك حرب".

وأشار مون إلى أنه سيرفض أي عمل عسكري تقوم به واشنطن في المنطقة من دون موافقة حكومته، مؤكدا أن الإدارة الأميركية أعلنت أنها لن تقدم على هذا الإجراء من دون استشارتها.

وشهدت شبه الجزيرة الكورية تصعيدا حادا في الآونة الأخيرة، خصوصا بعد نجاح تجربتين نفذتهما كوريا الشمالية لصاروخين بالستيين، في انتهاك للحظر الدولي.

وهددت بيونغ يانغ في الأسابيع الأخيرة بإطلاق صواريخ باتجاه جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ، إلا أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون أعلن الثلاثاء استعداده لـ"مراقبة سلوك الأميركيين" لمزيد من الوقت قبل تنفيذ تهديداته.

ورحب الرئيس دونالد ترامب الأربعاء بتراجع كيم عن موقفه، مشيرا إلى أنه اتخذ "قرارا حكيما وعقلانيا جدا".

المصدر: وكالات