أحد المشتبه فيهم بتنفيذ عملية الطعن في فنلندا
أحد المشتبه فيهم بتنفيذ عملية الطعن في فنلندا

أعلنت الشرطة الفنلندية السبت أنها أفرجت عن ثلاثة من سبعة أشخاص أوقفوا في إطار التحقيق في هجوم بسكين أسفر عن قتيلين وثمانية جرحى في 18 آب/أغسطس الجاري في مدينة توركو. 

ولا يزال أربعة أشخاص محتجزين حتى الآن، وبينهم المشتبه فيه الأول الذي قالت الشرطة إنه المغربي عبد الرحمن مشكاح (18 عاما).

ووصفت السلطات الهجوم الذي وقع في وضح النهار وسط توركو (جنوب غرب فنلندا) بأنه "إرهابي"، لكن دوافع القاتل ما زالت مجهولة.

ولم تكشف المحكمة التي تنظر في القضية، جنسية المشتبه فيه. إلا أن الشرطة كانت قد أوضحت أنه طالب لجوء مغربي يحمل الجنسية المغربية وصل إلى فنلندا في 2016، واستهدف نساء خلال الهجوم.

وذكرت السلطات أن فنلنديتين مولودتين في 1951 و1986 قد قتلتا، وأن ست نساء ورجلين حاولوا تقديم المساعدة لهما، قد أصيبوا بجروح.

 

المصدر: أ ف ب 

عناصر من الشرطة الفنلندية تتعامل مع المشتبه به في تنفيذ عملية الطعن في توركو بعد إطلاق النار على ساقه
عناصر من الشرطة الفنلندية تتعامل مع المشتبه به في تنفيذ عملية الطعن في توركو بعد إطلاق النار على ساقه

كشفت وثائق محكمة فنلندية الاثنين هوية المشتبه بتنفيذه اعتداء بالطعن أسفر عن مقتل شخصين في توركو وإصابة ثمانية بجروح الاسبوع الماضي.

وقالت إن اسمه عبد الرحمن مشكاح ويبلغ من العمر 18 عاما، من دون أن تحدد جنسيته، ولكن وكالة الاستخبارات ذكرت أنه قد يكون متطرفا.

وكانت الشرطة أفادت بأن المشتبه به طالب لجوء مغربي استهدف النساء في عملية الطعن التي وقعت في سوق بمدينة توركو في جنوب غرب البلاد.

ويتم التحقيق في الحادث على أنه أول اعتداء "إرهابي" يضرب الدولة الهادئة في شمال أوروبا. 

ولم يتضح الدافع من الاعتداء، إلا أن وكالة الاستخبارات الفنلندية قالت إن شرطة توركو تلقت بلاغات في وقت سابق من هذا العام بأن مشكاح "يبدو أنه أصبح متطرفا ويظهر اهتماما بأيديولوجيات متطرفة".

إلا أن البلاغات "لم تتضمن أي معلومات عن خطر وقوع اعتداء".

وأفاد مكتب التحقيق الوطني بأن مشكاح، الذي أصابته الشرطة بطلق ناري في الفخذ عندما اعتقلته بعد دقائق من هجومه، سيمثل أمام محكمة مقاطعة توركو الثلاثاء عبر اتصال بالفيديو بواسطة الإنترنت، بعدما كان يفترض أن تعقد الجلسة الاثنين.

وستطلب الشرطة من المحكمة إبقاءه موقوفا للاشتباه بتنفيذه عمليتي قتل وثماني محاولات قتل بدافع "الإرهاب".

وقال المحققون الأحد إنهم حققوا مع المشتبه به لأول مرة، إلا أنهم لم يكشفوا أي معلومات تتصل بالتحقيق.

وستطلب الشرطة كذلك استمرار اعتقال أربعة مغاربة تم توقيفهم أثناء عمليات دهم استهدفت مبنى في توركو ومركزا لإيواء اللاجئين بعد ساعات فقط من وقوع الاعتداء.

وقال بيان مكتب التحقيق الوطني إنه "يشتبه بأنهم شاركوا في عمليات ومحاولات القتل التي ارتكبت بنية الإرهاب، إنهم ينفون تورطهم في الجرائم".

 

المصدر: وكالات