وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة أن كوريا الشمالية ستكون خلال بضعة أشهر قادرة على ضرب الولايات المتحدة وربما أوروبا، محذرا من وضع "خطير جدا".

وقال لودريان لإذاعة لوكسمبورغ "هل علينا أن نخاف من كوريا الشمالية؟ نعم".

وأضاف "نرى أن كوريا الشمالية تحدد هدفا لها وهو أن تمتلك قريبا صواريخ قادرة على حمل السلاح النووي. خلال بضعة أشهر سيصبح هذا حقيقة وحينها، عندما تصبح لديها الوسائل لضرب الولايات المتحدة وربما أوروبا بالسلاح النووي، واليابان والصين على الأقل، سيصبح الوضع متفجرا، لهذا ينبغي استباق الأمور".

وأضاف "ينبغي أن تعود كوريا الشمالية إلى المفاوضات".

بوتين يبدي قلقه

وعبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة عن قلقه من تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، داعيا إلى ضبط النفس والحوار لتجنب "نزاع واسع" في شبه الجزيرة.

وقال في بيان إن "مشاكل المنطقة يجب ألا تحل إلا عبر الحوار المباشر بين كل الأطراف المعنيين، من دون أي شرط مسبق".

ورأى أن شبه الجزيرة الكورية تقف حاليا "على شفير نزاع واسع"، داعيا إلى دعم خارطة الطريق التي تقدمت بها موسكو وبكين لنزع فتيل الأزمة.

وأدت تجربة إطلاق صاروخ بالستي كوري شمالي من نوع هواسونغ-12، عبر الثلاثاء فوق اليابان، إلى تأزيم الوضع في شبه الجزيرة الكورية بعد تجربتي إطلاق صواريخ بالستية بدا أنها قادرة على بلوغ الأراضي الأميركية.

وتعارض الصين فرض عقوبات جديدة مثلما طالبت بذلك اليابان وعواصم غربية.

واعتبر الرئيس دونالد ترامب الأربعاء أن الحديث مع كوريا الشمالية "ليس الحل"، ملمحا في تغريدة إلى أن البحث عن حل سياسي مع نظام بيونغ يانغ محكوم عليه بالفشل رغم كل الجهود.

وأعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الأربعاء أن الحل الدبلوماسي لا يزال ممكنا لوضع حد لإطلاق كوريا الشمالية صواريخ بالستية.

يأتي اكتشاف الحالة الجديدة من انفلونزا الطيور في ظل تفش وباء كورونا
يأتي اكتشاف الحالة الجديدة من انفلونزا الطيور في ظل تفش وباء كورونا

 أعلنت وزارة الزراعة الأميركية الخميس تسجيل أول حالة إصابة بفيروس أنفلونزا الطيور H7N3  في حقل دواجن لأول مرة منذ عام 2017.

وقالت في بيان إنه تم العثور على الحالة في قطيع ديك رومي في مقاطعة تشيسترفيلد بولاية كارولاينا الجنوبية.

وأضافت وزارة الزراعة الأميركية إنه لم يتم اكتشاف أي حالات إصابة بالفيروس بين البشر ولا توجد مخاوف فورية على الصحة العامة.

تم العثور على إصابة بفيروس أنفلونزا الطيور في قطيع ديك رومي في ولاية كارولينا الجنوبية

وأسفر أسوء تفشي لأنفلونزا الطيور في الولايات المتحدة في عامي 2014 و2015 عن نفوق نحو 50 مليون طائر، معظمها من الدجاج البياض في ولاية آيوا.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تعاني الولايات المتحدة من تفشي فيروس كورونا المستجد الذي اقترب عدد حالات الإصابة به من النصف مليون في جميع الولايات.